بما ترد على من احدث عباده جديده مع الاستدلال

بما ترد على من احدث عباده جديده مع الاستدلال؟ من المعروف أن العبادات في الدين الإسلامي توقيفية، أي يؤخذ منها فقط ما ورد من مصادر التشريع، وغير ذلك يعدّ من البدع المحرّمة، فلا يجوز أن يقوم أي فرد بابتداع أي نوع من أنواع العبادات التي يتقرب بها من الله، وإلا نال غضب الله وسخطه – والله أعلى وأعلم- فقد ورد في الحديث النبوي الشريف، قوله عليه الصلاة والسلام، “من أحدث في ديننا أمر فهو رد” بمعنى أنه مرفوض ومردود، وهكذا يمكن أن ترد ترد على من احدث عباده جديده مع الاستدلال.

ترد على من احدث عباده جديده مع الاستدلال

استحداث عبادات جديدة يعدّ من الأمور الخطيرة التي توقع صاحبها في معصية كبيرة، كما أنها من أخطر أنواع البدع التي تعود بالخطر الشديد على الفرد والمجتمعات، فاختلاق العبادات للتقرب من الله يفتح باب واسع أمام الشرك بالله – هذا والله أعلى أعلم-، وهذه هي إجابة السؤال الذي يبحث عنه الطلبة ضمن مقرر التربية الإسلامية، وهو أحد المقررات التي يكثر طرح أسئلتها المختلفة عبر محركات البحث من قبل الطلبة، كما يطرح هذه الأسئلة الكثير من الأشخاص لزيادة المعلومات الدينية.

وهنا يكون المقال الذي طرحنا خلاله إجابة السؤال، بما ترد على من احدث عباده جديده مع الاستدلال، حيثُ اتضح لنا أن أن ذلك يعدّ من الأمور الخطيرة، والتي لها أضرار كبيرة على الفرد وعلى المجتمع المسلم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!