حكم صلاة الجمعة على الرجال المقيمين

حكم صلاة الجمعة على الرجال المقيمين؟ يرغب بعض الأفراد بمعرفة الأحكام الشرعية في عدد من الأمور، فتُطرح الأسئلة المختلفة، ويجيب عليها أهل الاختصاص من أصحاب العلم في الشريعة الإسلامية، وردأ على السؤال المطروح، أجاب أهل العلم بعدم جواز صلاة الجمعة في البيت للرجال المقيمين، فمن استطاع أن يذهب إلى المسجد فهي واجبة عليه، أما من شقّ عليه ذلك لسبب شديد، أو لخوفه من ضرر قد يلحق به أو بأهل بيته، فلا حرج في هذه الحالة ألا يصليها – والله أعلى وأعلم- وهذا هو حكم صلاة الجمعة على الرجال المقيمين وفقاً لأهل الاختصاص.

حكم صلاة الجمعة على الرجال المقيمين

حكم صلاة الجمعة على الرجال المقيمين الذين لا يستطيعون الذهاب إلى المسجد من أجل إقامة صلاة الجمعة هو جواز عدم الصلاة، كما وضع أكثر أهل العلم شرطاً لانعقاد صلاة الجمعة، وهو أن يكون الرجال وجودهم دائم في البلد، أما من كان مقيم غير دائم فلا تنعقد به  صلاة الجمعة، رغم أن حكمها عليه هو الوجوب- والله أعلى وأعلم-، وقد قال الموفق رحمه الله في المغني: فَأَمَّا الِاسْتِيطَانُ، فَهُوَ شَرْطٌ فِي قَوْلِ أَكْثَرِ أَهْلِ الْعِلْمِ. وَهُوَ الْإِقَامَةُ فِي قَرْيَةٍ، عَلَى الْأَوْصَافِ الْمَذْكُورَةِ، لَا يَظْعَنُونَ عَنْهَا صَيْفًا وَلَا شِتَاءً، وَلَا تَجِبُ عَلَى مُسَافِرٍ وَلَا عَلَى مُقِيمٍ فِي قَرْيَةٍ يَظْعَنُ أَهْلُهَا عَنْهَا فِي الشِّتَاءِ دُونَ الصَّيْفِ، أَوْ فِي بَعْضِ السَّنَةِ.

وهنا يكون ختام المقال الذي طرحنا خلاله حكم صلاة الجمعة على الرجال المقيمين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!