أين توفيت عائشة رضي الله عنها

أين توفيت عائشة رضي الله عنها؟ يُطرح هذا السؤال من قبل الطلبة في المقررات المنهجية التي تُعنى بالسيرة النبوية الشريفة، و عائِشة بنت أبي بكر التيميَّة القُرَشِيّة هي ثالث زوجات رسول الله عليه الصلاة والسلام، وهي إحدى أمهات المؤمنين، وقد تزوجها رسول الله  بعد غزوة بدر خلال السنة الثانية للهجرة،  كما اتُهمت عائشة رضي الله عنها في حادثة الإفك، حتى نزلت الآيات الكريمة في كتاب الله لتبرّأها ، وكانت عائشة رضي الله عنها ذات أثر كبير في نقل عدد من أحكام الشريعة الإسلامية، والسؤال المطروح هنا عن السيدة عائشة، أين توفيت عائشة رضي الله عنها؟

أين توفيت عائشة رضي الله عنها

أين توفيت عائشة رضي الله عنها؟ توفيت السيدة عائشة رضي الله عنها في ليلة الثلاثاء من التاريخ الذي وافق السابع عشر من شهر  رمضان، وذلك للعام الهجري 58،  وكان عمرها حينها 66 عاما، وقد توفيت على إثر مرض شديد ألمّ بها ودُفنت بالبقيع، وكانت السيدة عائشة تمتلك من الفصاحة والبلاغة ما دفع الأحنف بن قيس للقول عنها: «سَمِعْتُ خُطْبَةَ أَبِي بَكْرٍ الصِّدِّيقِ ، وَعُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ ، وَعُثْمَانَ بْنِ عَفَّانَ ، وَعَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ رضي الله عنهم وَالْخُلَفَاءِ هَلُمَّ جَرًا إِلَى يَوْمِي هَذَا ، فَمَا سَمِعْتُ الْكَلامَ مِنْ فَمِ مَخْلُوقٍ ، أَفْخَمَ ، وَلا أَحْسَنَ مِنْهُ مِنْ فِي عَائِشَةَ رضي الله عنها».

وهنا يكون ختام المقال الذي طرحنا فيه، أين توفيت عائشة رضي الله عنها؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!