طريقة لبس الكمامة

mahasen
منوعات
17 أكتوبر 2020
طريقة لبس الكمامة
طريقة لبس الكمامة

طريقة لبس الكمامة، بعد انتشار فايروس كورنا في مختلف أنحاء العالم مع بداية مارس مطلع العام الجاري أصبح لبس الكمامة من الضروريات للوقاية من الفيروسات وتجنب الإصابة بفايروس كورونا المستجد، ويتساءل الكثيرون عن الطريقة الصحيحة للبس الكمام وتحقيق أعلى مستوى من الوقاية من الفيروسات، وإذ إننا نهتم في أن نُقدك لكم إجابات على كافة الأسئلة التي تطرحونها وترغبون بالاستفسار عنها نوضح لكم في السطور التالية الطريقة المثلى للبس الكمام..

الطريقة الصحيحة للبس الكمامة

معروف أن الكمامة هي غطاء للوجه وخاصة منطقة الأنف والفم التي يتم من خلالها عملية نشر العدوى بالعطس حيث ينتشر الرذاذ وينتقل من شخص إلى آخر ولذلك كان من الضروري لبس الكمامة لمحاولة الحد من انتشار الفيروسات والجراثيم التي تنبعث أثناء عملية العطس أو السعال، وهناك عدد من الخطوات يُمكن اتباعها للبس الكمامة بطريقة صحيحة هي :-

  1. من الضروري جدًا غسل اليدين بالماء والصابون قبل لبس الكمامة
  2. وضع الكمامة وفقًا للجزء العلوي والذي يكون محدد بحافة معدنية خفيفة جدًا ومرنة يُمكن طيها لتنساب على شكل الأنف وتُشكل عازل من انتشار الرذاذ عند العطس
  3. من الضروري تغطية الأنف والفم بالكمامة بحيث لا يكون فجوات بين الوجه والكمامة
  4. تجنب لمس الكمامة أثناء ارتدائها
  5. يكون اللون الأزرق من الكمامة دائمًا للخارج
  6. قم بنزع الكمامة من خلف الأذنين أو الرأس
  7. تأكد من إبعاد الكمامة عنك وعن الأسطح أثناء نزعها
  8. تخلص منها فورًا بعد نزعها ومن الأفضل أن تضعها في صندوق كمامة محكم الإغلاق
  9. غسل اليدين جيدًا بعد نزع الكمامة والعمل على تعقيمها لمدة 20 ثانية بالماء والصابون

وبذلك عزيزي القارئ نكون قد أوضحنا لك الطريقة الصحيحة للبس الكمامة وعملية نزعها من أجل المحافظة على سلامتك وسلامة عائلتك من انتشار فايروس كورونا ويجب أن تعلم أن ارتداء الكمامة وحده لا يحمي من الإصابة بعدوى كورونا لذلك من الضروري المحافظة على المسافة الآمنة في الأماكن العامة والابتعاد عن الازدحام والمواظبة على غسل اليدين والتعقيم بشكل مستمر.

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق