عدد البروتونات هو الذي يحدد هوية الذرة

mahasen
منوعات
17 أكتوبر 2020
عدد البروتونات هو الذي يحدد هوية الذرة
عدد البروتونات هو الذي يحدد هوية الذرة

عدد البروتونات هو الذي يحدد هوية الذرة، غالبًا ما يُطرح هذا التساؤل بصيغة الاختيار بين ما إذا كانت الإجابة صحيحة أو خاطئة ويهدف السؤال بهذه الطريقة إلى قياس مدى استيعاب الطلبة في مراحل التعليم للدروس والشروحات التي يتم تضمينها منصات التعليم الإلكتروني عن الذرة، ويُحاول الطلبة الإجابة وفق ما لديهم من معارف سابقة عن البروتون بشكل خاص وعن مكونات الذرة بشكل عام، وفيما يلي نوضح لكم أعزاءنا الطلبة الإجابة الدقيقة على تساؤلكم ونوردها بشي من التفصيل والشرح لمكونات الذرة وصولًا إلى الاستنتاج الصحيح بشأن العبارة المطروحة، تابعوا معنا..

عدد البروتونات هو الذي يحدد هوية الذرة..

قبل الإجابة بصح أو خطأ، فلا بد من التعريف أن الذرة تتكون من ثلاث جسيمات هي البروتون وهو ذو شحنة موجبة ، والنيوترون وهو يُماثل البروتون ولكنه متعادل معه بينما الإلكترون هو المختلف بحيث يكون جسيم له شحنة سالبة وكتلته تُعادل 1/1248 من البروتون، وقد تم اكتشاف البروتون على يد العالم ارنست رذرفورد في العام 1918 وذلك بعد أن قام بتجربة ولاحظ قذف جسيمات ألفا خلال غاز النيتروجين حيث بين كاشف الومضات وجود نواه الهيدروجين وبالتالي فقد رأى رذرفورد أن المكان الوحيد الذي يمكن أن يأتي منه الهيدروجين هو النيتروجين، واعتقد بأن النيتروجين لابد أنه يحتوى على نويات الهيدروجين. وقد اقترح أن نويات الهيدروجين والتي كان لها عدد ذرى يساوى 1، هي عنصر أساسي، وسماها بروتون.

ومن العرض السابق نتبين أن عدد البروتونات هو الذي يُشكل هوية الذرة ويتم تسميته بالعدد الذري ويضم عدد البروتونات وعدد الالكترونات في الذرة فيما يُشكل العدد الكتلي مجموع عدد البروتونات وعدد النيوترونات.

وإلى هنا ننتهي من الإجابة على تساؤلكم وتُعد العبارة الواردة عبارة صحيحة تامة في المعلومة والمعنى، وإذ إننا نرجو أن نكون قد حققنا لكم من خلال العرض المعلوماتي السابق عن البروتون الفائدة التي ترجونها والتي تُعينكم على استذكار دروسكم استعدادًا للاختبارات التي من المنتظر الانضمام إليها قريبًا بتقنية التعليم عن بُعد في المملكة العربية السعودية وفي معظم دول العالم التي تُعاني من جائحة كورونا التي تفشت مع بداية العام الحالي ولم يتم التوصل لعلاج أو عقار يُنهيها أو يحد من انتشارها.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق