سبب قطع العلاقات مع تركيا

دعاء
منوعات
17 أكتوبر 2020
سبب قطع العلاقات مع تركيا
ماذا قال اردوغان عن السعودية

سبب مقاطعة المنتجات التركية من قبل السعودية ؟ شهدت مواقع التواصل الاجتماعي خلال الآونة الأخيرة مجموعة من الحملات السعودية التي تدعو إلى مقاطعة المنتجات التركية بشكلٍ كاملٍ، ومنذ ذلك الوقت، بدأت العديد من التساؤلات إن كانت هذه المطالبات شعبية أم أنها تنفيذا لقرارات رسمية صدرت عن الحكومة في المملكة العربية السعودية، ومن المعروف أن العلاقات السعودية التركية تشهد العديد من التوترات خلال السنوات الأخيرة الماضية وذلك لمجموعة من العوامل التي يتمثل أبرزها الموقف التركي المساند لقطر ضمن مواجهتها للمقاطعة السعودية والإماراتية والبحرينية والمصرية، وهذا أحد أبرز العوامل التي تصنف ضمن  سبب قطع العلاقات مع تركيا.

ما هو سبب قطع العلاقات مع تركيا

بالإضافة إلى ما سبق ذكره، ازداد التوتر بين الدولتين بعد الجريمة التي اغتيل على إثرها الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل مقر القنصلية السعودية في مدينة إسطنبول، وبدأت منذ ذلك الحين العديد من المواقف التركية الحازمة التي تطالب بفتح تحقيق في الحادثة، وما زاد حدة التوتر هو أن كل الأدلة تشير إلى كون الفاعلين من ضمن المقربين من محمد بن سلمان، ويعدّ هذا أحد العوامل التي يمكن تصنيفها ضمن سبب قطع العلاقات مع تركيا، و بحسب العديد من التقارير الإعلامية، فإن عدد من الجهات السعودية التي تقود  القطاع التجاري، مارست بقرار من الحكومة السعودية مجموعة من  الضغوطات على التجار والشركات السعودية لإجبارهم على وقف كل التعاملات التجارية مع تركيا، ورغم أن كافة الحملات السعودية الداعية إلى مقاطعة المنتجات التركية ليست حملات جديدة، إلا أنها اتضّحت أكثر بعد أن صدرت العديد من التصريحات الرسمية بهذا الشأن.

سبب مقاطعة المنتجات التركية

عند الحديث عن  سبب مقاطعة المنتجات التركية، لابدّ من الإشارة إلى دعوة عجلان رئيس مجلس الغرف (التجارية) السعودية إلى وقف استيراد كل المنتجات  التركي بشكلٍ قطعي وكامل، وقد ظهر فيما بعد أن التصريحات ما هي إلا تصريحات حكومية رسمية صدارة بتوجيه من قبل مركز القرار السعودي، بدورها ، نفت العديد من الجهات حكومية في المملكة العربية السعودية أن تكون التقارير التي تحدثت عن حظر دخول البضائع التركية إلى المملكة صحيحة، وبحسب وكالة”رويترز”، فإن الحكومة السعودية لم تقم بفرض أية قيود على البضائع و المنتجات التركية المختلفة، وأنها مازالت ملتزمة بكلّ الاتفاقيات والمعاهدات التجارية الحرة، كما أكدت الحكومة في المملكة العربية السعودية ضمن عدد من التصريحات الرسمية أن التجارة بين كل من الدولتين لم تشهد أي تراجع إلا في الآونة الأخيرة وبسبب التداعيات التي سببتها جائحة “كورونا”.

اقرا ايضا: سبب مقاطعة المنتجات التركية

تأثير مقاطعة المنتجات على الاقتصاد التركي

ما هو تأثير مقاطعة المنتجات على الاقتصاد التركي؟ بحسب مجموعة من الإحصائيات والتقارير التي تقيس مدى التأثر الذي سيحصل على صعيد الاقتصاد التركي في حال مقاطعة استيراد المملكة العربية السعودية للمنتجات التركية  لن يكون كبيراً حتى أنه لا يكاد يُذكر، وأكدت العديد من المصادر أن لن تكون هناك أي تداعيات مهمة تؤثر على الاقتصاد التركي، ورغم ذلك سيكون الضرر على مستوى عدد من الشركات التركية والمستثمرين الأتراك وبعض رجال الأعمال الذين يستثمرون في الأسواق السعودية

وهنا يكون ختام المقال الذي تناولنا فيه مجموعة من التفاصيل حول الخلافات السعودية التركية، والتي تضمنت سبب قطع العلاقات مع تركيا، حيثُ اتضح أن ذلك يرجع إلى عوامل كثيرة ذكرنا أبرزها خلال السطور السابقة من المقال، كما قمنا بطرح تأثير مقاطعة المنتجات على الاقتصاد التركي في حال صدر قرار رسمي بهذا الشأن من قبل الحكومة في المملكة العربية السعودية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق