من هو النمرود

mahasen
منوعات
17 أكتوبر 2020
من هو النمرود
من هو النمرود

من هو النمرود ، كثيرًا ما يتم التساؤل عن النـمرود أول حاكم متجبر في الأرض، فالمعلومات المتواردة عنه قليلة فقد ذكر في سفر التوراة وفي التراث الإسلامي، ففي سفر التوراة ذكر بالاسم بغير شرح أو تفصيل لملامح شخصيته فقد تم إيراد نسبه أنه ابن كوش حفيد حام وابن حفيد نوح، بينما ذُكر ببعض التفصيل في كتب اليهود الأخرى كالتلمود وكان يربطه بشخصية الملك امرافيل الذي كان حاكمًا أيام إبراهيم عليه السلام فيما وصفه يوسيفوس، بأنه باني برج بابل، وفي التراث الإسلامي تم الاختلاف على نسبه فمنهم من ذكر أنه “نمروذ بن كنعان بن كوش بن حام بن نوح” ومنهم من قال أنه “نمرود بن فالخ بن عابر بن شالخ بن أرفخشذ بن سام بن نوح” وفريق ثالث أشار إلى أنه ابن ماش ابن ارام ابن سام، فمن هو النمـرود وما هي قصته تابعوا لتعرفوا المزيد من التفاصيل..

قصة النمرود كاملة

تقول كتب التاريخ والثقافة الإسلامية بأنه أول جبار في الأرض وهو من ملوك الأرض الكافرين وأول من ادعى الربوبية، استمر ملكه قرابة الأربعمائة سنة كانت سنوات طغيان وتجبر وغلو وفساد في الأرض، عرف بأنه قاتل الغلمان حيث أنه أمر بقتل كل غلام يولد بعد أن فسر له أحد الكهنة والمنجمين حلم رأي فيه كوكبًا في السماء أذهب ضوء الشمس حتى لم يبق ضوء فأخبروه أن أحد الغلمان سيولد وسيكون هلاكه على يد ذلك المولود فلم يُبق في تلك السنة غلامًا وليدًا الا ذبحه باستثناء إبراهيم عليه السلام حيث أخفته أمه حتى كبر وتحدى عبادة نمرود والأصنام وعلى الرغم من عدم ذكر نمرود صراحًة في القرآن الحكيم إلا أن المفسرين قالوا بأنه تم الإيحاء له في قصة تحدي إبراهيم عليه السلام  والتي وردت في سورتي الانبياء، آية “68” والبقرة، آية “258” ويشرحوا أنهم تواجهوا في إظهار الإله الحقيقي الذي يستحق العبادة أهو نمرود أم الله جل وعلا وعندما فشل نمرود في إصباغ الحجة والدليل على أنه أحق بالعبادة أمر بحرق إبراهيم عليه السلام غير أن الله سبحانه وتعالى أمر النار أن تكون بردًا وسلامًا على إبراهيم ونجا من طاغوت نمرود.

من هو النمرود

هناك الكثير من الروايات حول حادث موت نمرود الذي علا وتجبر وأكثر الفساد في الأرض وبحسب ما أورده المفسر ابن كثير فقد بعث الله إلى نمرود الملك المتجبر ملكًا يأمره بالإيمان بالله إلا أنه لم يؤمن وطغا وفجر وتكرر سؤال الملك له بالإيمان لأكثر من مرة حتى جاءت المرة الثالثة وحينها قال نمرود للمَلك اجمع جموعك وأجمع جموعي. فجمع النمرود جيشه وجنوده وقت طلوع الشمس، وأرسل الله عليهم بابا من البعوض بحيث لم يروا عين الشمس وسلطها الله عليهم فأكلت لحومهم ودماءهم وتركتهم عظامًا بادية، ودخلت واحدة منها في منخري الملك فمكثت في منخريه أربعمائة سنة، عذبه الله بها فكان يضرب رأسه بالمرازب في هذه المدة كلها حتى أهلكه الله بها.

وإلى هنا نكون قد انتهينا من عرض قصة نمرود وقد تعرفنا على شخصيته ونسبه وقصته مع سيدنا إبراهيم عليه السلام وكيف أهلكه الله بعدما أبى أن يؤمن وتحدى أن يكون أحد أحق بالعبادة منه فأهلكه الله بوابل من البعوض واستقرت بعوضة في منخريه قرابة 400 عام وكان يُعذب بها ويضرب رأسه بالمزراب حتى هلك بها.

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق