المراد بالبيت العتيق الذي اعتقه الله من

mahasen
منوعات
17 أكتوبر 2020
المراد بالبيت العتيق الذي اعتقه الله من
المراد بالبيت العتيق الذي اعتقه الله من

المراد بالبيت العتيق الذي اعتقه الله من، كثيرًا ما ورد لفظ البيت العتيق في القرآن الكريم والعديد من الأحاديث النبوية الشريفة، ويتساءل الطلبة في المواد الدراسية الدينية بمراحل التعليم العام عن المقصود به ولماذا سمي بالبيت العتيق، حيث برز هذا التساؤل كأحد أهم وأبرز التساؤلات التي تصدرت مواقع التواصل الاجتماعي ومؤشرات البحث على جوجل، إذ يرغب الطلاب بالحصول على إجابة له وإذ إننا نُحاول أن نُبسط ونشرح لكم الإجابة الصحيحة في السطور القليلة القادمة..

المراد بالبيت العتيق الذي اعتقه الله من..

تأتي هذه العبارة بهذه الصياغة في إطار التساؤل بتقنية أكمل الفراغ أو اختيار من متعدد ويكون لزامًا على الطالب تكملتها بشكل صحيح يُتم المعنى والمعلومة التي تم دراستها والإجابة الصحيحة هنا أن المراد بالبيت العتيق الذي أعتقه الله من الجبابرة والمشركين هي الكعبة المشرفة حيث أن البيت اسم من أسمائها وقد ورد ذكره على هذا النحو في القرآن فقال الله سبحانه وتعالى :” إن أول بيت وضع للناس للذي ببكة مباركًا” ويُقصد به الكعبة وسمي بيتًا لأنه مسقوف وله جدران وهي من حقائق البيوت، كما قال عنه الله سبحانه وتعالى :” إذ جعلنا البيت مثابة للناس وأمنًا” كما جاء في القرآن الكريم أن كان البيت مضاف في قوله تعالى “أن طهر بيتي للطائفين” ومعروف أن الطواف يكون حول الكعبة وقوله “عند بيتك المحرم” فهو يدل على الكعبة المشرفة كما قال في سورة المائدة :”جعل الله الكعبة البيت الحرام” ويُعنى هنا بالبيت الحرام الوصف حيث أن الله حرمه وعظمه وأن حُرمة البيت قد حصلت، وثبتت له، واستمرت فيه

تسمية البيت العتيق بهذا الاسم

اختلف العلماء في تفسير تسمية البيت العتيق بهذا الاسم وقد جاءت آرائهم على ثلاث أقول نوردها فيما يلي :-

  1. أن الله جعله أول بيت وضع للناس، وهو مشتق من العِتَقِ بمعنى القدم.
  2. قيل: سمي عتيقًا من العِتْقِ أي: التحرير؛ لأن الله حرره من سيطرة الأغيار، فلا سلطان لأحد عليه.
  3. قيل سمي بذلك لأن الله حرره من الشرك، فلم يُعبد البيتُ الحرام قط، رغم شرك أهل مكة إلا أنهم لم يعبدوا الكعبة ولا الحجر الأسود ولا مقام إبراهيم.

وبذلك نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا حول البيت العتيق وقد ورد أيضًا باسم البيت الحرام وتعرفنا على أسباب تسمياتهما بهذه الأسماء وإذ إننا نأمل أن تكون المعلومات التي أوردناها مفيدة ونافعة لكم في تحصيل أعلى الدرجات في اختباراتكم القادمة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق