اي مما ياتي يستعمل في اختبار الفرضية

mahasen
2020-10-17T08:25:01+02:00
2020-10-17T10:57:50+02:00
منوعات
17 أكتوبر 2020
اي مما ياتي يستعمل في اختبار الفرضية
اي مما ياتي يستعمل في اختبار الفرضية

اي مما ياتي يستعمل في اختبار الفرضية ، ورد هذا التساؤل في كتاب العلوم للصف الثاني المتوسط ويُقصد به قياس مدى استيعاب الطالب للوحدة الدراسية التي تم فيها تعلم طبيعة العلم والتي تناولت العديد من المفاهيم والمصطلحات العلمية حول أهمية العلم والبحوث العلمية في التوصل إلى نتائج الدراسات حول الكون واكتشاف النظام البيئي الذي يعيش فيه الفرد، وتصدر هذا السؤال محركات البحث على جوجل في الآونة الأخيرة حيث يبحث الطلاب عن إجابة صحيحة له وفيما يلي سنضعها بين أيديكم.

اي مما ياتي يستعمل في اختبار الفرضية؟

تم صياغة السؤال ضمن فرع الاختيار من متعدد وكانت الخيارات المطروحة تحته: ( النظرية، المتغير، التجربة، القانون) وبالعودة إلى التعريفات العلمية لكل عملية من العمليات نجد أن الإجابة الصحيحة تنطبق على التجربة والتي تُعد مجموعة أفعال أو عمليات رصد، تتم ضمن سياق حل مسألة معينة أو تساؤل لدعم أو تكذيب فرضية أو بحث علمي يتعلق بظاهرة ما غالبًا  تكون طبيعية.

وتُعد التجربة أحد الطرق العلمية التي يتم من خلالها التوصل إلى نتائج واستنتاجات حول ظاهرة مُعينة، ويتم من خلالها اختبار متغير واحد وتثبيت العوامل الأخرى بما يُعرف بالعوامل الثابتة وعلى أساسها يتم تحديد النتيجة وأحيانًا يتم استعمال احد العوامل من أجل المقارنة ويُسمى هذا العامل بالعامل الضابط حيث يتم تحيلي عينة الدراسة أولًا ومن ثم المقارنة بين البيانات التي يتم الحصول عليها مع البيانات السابقة والتي تم توصل إليها في دراسات أقدم.

ومن العرض السابق نتبين أعزاءنا الطلاب أن التجربة في التي تُستعمل في اختبار الفرضية التي يتم وضعه لأي دراسة للتأكد من صحتها أو نفيها أو الإضافة على المعلومات السابقة في الدراسات القديمة حولها، كما تحدثنا عن تعريف التجربة من الناحية العلمية والعوامل التي تؤثر في نتائجها، وإذ إننا نأمل أن تكون المعلومات التي أوردناها لكم في هذه الإجابة قد حققت لكم الفائدة والكثير من المعرفة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق