من المستحيل معرفة سرعة جسيم ومكانه في الوقت نفسه بدقه

mahasen
منوعات
16 أكتوبر 2020
من المستحيل معرفة سرعة جسيم ومكانه في الوقت نفسه بدقه
من المستحيل معرفة سرعة جسيم ومكانه في الوقت نفسه بدقه

من المستحيل معرفة سرعة جسيم ومكانه في الوقت نفسه بدقه، يأتي هذا التساؤل في سياق مادة الكيماء 3 للمرحلة الثانوية بالمملكة العربية السعودية ويُطلب من التلميذ أن يقوم بكتابة الاصطلاح العلمي الذي يدل على ذلك، ونظرًا لأن العملية التعليمية تجري هذا العام بطريقة إلكترونية فإن الكثير من الأسئلة والتدريبات التي يتم تضمينها بنك الأسئلة في منصة مدرستي التابعة لوزارة التعليم بالمملكة تبدو صعبة على الطلاب مما يجعلهم دائمي السعي إلى البحث عن حلول لها، وهذا ما نُحاول أن نضعه بين أيديكم خلال السطور التالية.

اكتب المصطلح العلمي: من المستحيل معرفة سرعة جسيم ومكانه في الوقت نفسه بدقه؟

علميًا فإن التعبير السابق يعود إلى قانون هايزنبرج للشك ويقوم على وصف المحددات الأساسية لما يمكن ملاحظته؛ إذ يبدو أن تأثير تصادم الفوتون بالجسم الكبير – مثل البالون المليء بالهيليوم – قليل، بحيث إن الشك في موقعه أصغر من أن يقاس.

ويُسمى مبدأ أو قانون هايزنبرج بمبدأ الريبة ويقوم على عدم التأكد أو اللايقين أو الشك وهو أحد أهم مبادئ نظرية الكم التي صاغها العالم الألماني في العام 1927 ويقول فيه أنه لا يُمكن تحديد خصائص الكميات إلا ضمن حدود معينة من الدقة وأن تحديد أحد الخاصيتين بدقة متناهية يؤدي إلى عدم تأكد كبير في قياس الخاصية الأخرى وغالبًا ما يتم تطبيق هذا المبدأ على الموضع والسرعة لجسيم أولي ويُشير بطريقة أو بأخرى أن الإنسان لا يستطيع أن يُحدد الأشياء ويتعرف  عليها بشكل دقيق و بنسبة 100%  بل إنه يبقى هامشًا من التقدير الخاطئ وفقًا للحقيقة الطبيعية وأن ما يُمكن عمله فقط هو التنبؤ بشكل إحصائي فقط.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام إجابتكم على التساؤل الأكثر بحثًا على المواقع التعليمية وعلى مواقع التواصل الاجتماعي وإذ إننا نأمل أن تكون المعلومات الواردة في حل السؤال معلومات جديدة تُحقق لكم العلم والفائدة على كافة المستويات .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق