اين تكثر الزهور في الدمام او تبوك

دعاء
منوعات
15 أكتوبر 2020
اين تكثر الزهور في الدمام او تبوك

اين تكثر الزهور في الدمام او تبوك ؟ من المعروف أنَّ تبوك  تشهد زراعة أعداد وأنواع كبيرة من الزهور المخلتفة، وتعدّ هذه المدينة مكان مثالي من أجل زراعة الزهور وإنتاج الفواكه المختلفة، ويرجع السبب في ذلك إلى خصوبة أراضي تبوك ومناخها الذي يتسم بالاعتدال، حيثُ حققت هذه المدينة أرقام قياسية في الإنتاج الزرعي، حيثُ أنها تجاوزت  الأسواق المحلية، ووصلت إلى العديد من الأسواق العالمية، كما أن القطاع الزراعي في مدينة تبوك يلقى الكثير من اهتمام كل من وزارة البيئة والمياة والزراعة، والسؤال المطروح هنا، اين تكثر الزهور في الدمام او تبوك.

اين تكثر الزهور في الدمام او تبوك

ضمن إجاباتنا على السؤال المطروح بشكلٍ كبير عبر محركات البحث المختلفة، وهو، اين تكثر الزهـور في الدمام او تبوك، لابدّ من الحديث عن مزارع أسترا للزهور في تبوك، وهي عبارة عن مزارع تأسستخلال العام 1979م، ومنذ أن تأسست هذه المزارع وهي محافظة على على المكان الرائد لها في مجال الإنتاج الزرعي، وفي مجال تصدير العديد من المنتجات الزراعية ذات الجودة العالية، ويرجع السبب في ذلك إلى كون هذه المزارع تمتلك خبرة كبيرة في مجال الزراعة والتوريد.

مزارع أسترا للزهور في تبوك

إن أبرز المنتجات التي تطرحها مزارع تبوك، هي منتجات الفواكه الطازجة، وكذلك تنتج السمان، والدواجن، فضلاً عن إنتاجها الألبان والأغذية المصنَّعة، وكذلك الأزهار المقطوفة، بحيث يتم إيصال هذه المنتجات إلى المستهلكين في مجموعة من الدول، ومن ضمنها؛ دول الخليج العربي بلاد الشام وآسيا وأوروبا ، وتكون المنتجات موسومة باسم العلامة الشهيرة للمزارع (مزارع أسترا)، والجدير ذكره أن المزرعة قد بدأت هذا المشروع ضمن مساحة تقدّر ب 25 هكتارًا، ولكنَّها اليوم مالكة لما يتجاوز  3.300 هكتار في منطقة تبوك، والتي تقع بدورها  في الجهة الشمالية الغربية من المملكة العربية السعودية.

وهنا يكون ختام المقال الذي طرحنا خلاله إجابة السؤال، اين تكثر الزهور في الدمام او تبوك، حيثُ قمنا بتقديم العديد من المعلومات المهمة حول مزارع أسترا للزهور في تبوك، هي مزارع شهيرة في المملكة العربية السعودية، وأسهمت في إنعاش اقتصاد المملكة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق