اي مناطق البحيرة قد تحوي تنوعا كبيرا من العوالق؟ يُطرح هذا السؤال من بين مجموعة كبيرة من الأسئلة العلمية والمنهجية التي يستفسر عنها الطلبة ضمن مقرراتهم الدراسية المختلفة، فقد شاع خلال الآونة الأخيرة البحث عن مجموعة كبيرة من الأسئلة التي تتضمنها المراحل الدراسية المختلفة، وفيما يلي سنقوم بطرح الإجابة الدقيقة للسؤال الذي يبحث عنه الطلبة بشكلٍ كبير، وهو، اي مناطق البحيرة قد تحوي تنوعا كبيرا من العوالق؟

اي مناطق البحيرة قد تحوي تنوعا كبيرا من العوالق

الإجابة الدقيقة للسؤال المطروح من قبل الطلبة، اي مناطق البحـيرة قد تحوي تنوعا كبيرا من العوالق، هي المناطق المضيئة، وفيما يلي سنقوم بطرح العديد من المعلومات حول أنواع البحيرات المختلفة، وهي التكوينية، والجليدية، و والبركانية، والكارستية، والانحلالية، وذلك حتى يتضح مفهوم البحيرات بشكلٍ دقيق للطلبة الذين يقومون بطرح الاستفسارات بين الآونة والأخرى.

أنواع البحيرات

ما هي أنواع البحيرات ؟ أولاً، البحيرات التكوينية وهي التي تشغل مجموعة من الانهدامات التي تنشأ من خلال التكسير أو التصدع الحاصل في عدد من  الطبقات الصخرية المخلتفة أو قد تنشأ من خلال ارتفاع قسم من قاع البحر بسبب بروز بعض الحواف وحصر ارتفاع قسم من قاع البحر الذي كان قد انفصل عنه، ومن أنواع البحيرات، البحيرات الجليدية التي تحتل بعض المناطق التي كانت قد تعرضت للحت الجليدي، وقد حدث ذلك في العصر الجليدي ويطلق على هذه البحيرات اسم البحيرات التسيركية، وهي تغطي  كل من كندا وشمال الولايات المتحدة وفنلندا وبعض الأجزاء من دولة السويد.

كما توجد البحيرات البركانية، وهي البحيرات التي تشغل قمم البراكين وفوهاتها، وتنتشر هذه البحيرات بشكلٍ كبير دولة آيسلندا، وكذلك في مقاطعة إيفل في ألمانيا، كما تنتشر في في فلكرين في دولة إيطاليا، ويكثر انتشار هذه البحيرات في الكثير من أنحاء أندونيسيا،و في الجهة الشمالية من الفلبين واليابان بالإضافة إلى عدد كبير من المناطق، كما أن للبحيرات أنواع أخرى، ومنها البحيرات الكارستية و البحيرات الانحلالية.

وهنا يكون ختام المقال الذي طرحنا خلاله إجابة السؤال، اي مناطـق البحيـرة قد تحوي تنوعا كبيرا من العـوالق.