اين تقع ميسان في السعودية

mahasen
منوعات
15 أكتوبر 2020
اين تقع ميسان في السعودية
اين تقع ميسان في السعودية

اين تقع ميسان في السعودية، تُعد ميسان من أجمل البقاع الخضراء بالمملكة العربية السعودية فاسمها مشتق من الميس الذي يُشير إلى التبختر ويُقال ماست الحسناء بثوبها البهيج، وهكذا هي ميسان فقد ازدانت بثوبها الزراعي الطبيعي الأخضر فكانت الأخاذة بين المناطق الطبيعية في المملكة، ويتساءل الكثير من الناس حول موقعها الجغرافي في المملكة ومكانتها الاقتصادية ومساحتها وسكانها، وإذ إننا نحن في هذه السطور نتحدث بتفصيل أكثر عنها، تابعوا معنا

أين تقع ميسان في السعودية

بحسب الخريطة الرسمية للمملكة العربية السعودية فإن ميسان تتمركز في الجزء الجنوبي الغربي من المملكة جنوب محافظة الطائف، وتبعد عن مكة المكرمة 220 كيلومتر مربع، بينما تزيد المسافة بينها وبين جدة إلى 320 كيلو متر مربع، وبحسب الإحصاء الرسمي بالمملكة للعام 1435 فإن مساحتها تبلغ 4721.77 كم²، فيما عدد سكانها بلغوا حوالي 71.1 ألف نسمة، وتتمتع ببيئة جغرافية غزيرة بالتضاريس المختلفة والمتنوعة من الجبال والوديان وتُعد جبال العصيدة والحدب وإبراهيم والخيالة وقرن وجعدة من أشهر جبالها بينما رخمات ووادي الشهران والقعرة أشهر أوديتها وقد منحتها هذه التضاريس بيئة خصبة للزراعة فنمت فيها أشجار الفواكه المختلفة كـ العنب والرمان واللوزيات والمشمش والتفاح وغيرها والحبوب الرئيسية كالقمح والذرة والشعير بالإضافة إلى سلة من الخضراوات متنوعة بسبب تساقط الأمطار ما يؤدي إلى تنوع الغطاء النباتي فيها وتُعد ميسان أكثر المناطق في المملكة التي تتعرض لسقوط الأمطار.

محافظة ميسان بالمملكة السعودية

عُدت ميسان تابع للطائف حتى العام 1434 ومن ثمَّ تطورت لتكون محافظة مستقلة بذاتها لها إداراتها الحكومية ومراكزها الإدارية وقد صُنفت على هذا الأساس إلى محافظة من الفئة “ب” أي في درجة متقدمة من الاهتمام الحكومي الملكي، وتضم 7 مراكز إدارية خمسة منها من الفئة الأولى “أ” هي مركز بني سعد، مركز حداد بني مالك، مركز القريع بني مالك، مركز ترعة ثقيف، مركز ميسان، فيما يُصنف كل من مركزي الصور وأبو راكة كمراكز من الفئة “ب”، وتلتحق بالمحافظة ما يزيد من 195 قرية وهجر

ميسان محافظة الجمال

تُشكل محافظة ميسان وجهة جمالية يقصدها السياح نظرًا لروعة تضاريسها ومناخها المعتدل بالنسبة لباقي المناطق في المملكة فهي تتميز بموقعها الجغرافي المتميز وطبيعتها الجاذبة للسياح والمصطافين من جميع أنحاء المملكة وحتى من دول الخليج العربي، ومع تطوير المحافظة وترقيتها إلى الفئة “ب” فقد ازداد الإقبال عليها للسياحة إلا أنها ما زالت تحتاج إلى المزيد من الاهتمام الحكومي خاصة فيما يتعلق بالطرق والمراكز التعليمية والبنوك والجامعات ومؤسسات الدولة الكبيرة لتكون شاهدًا من شواهد التنمية في المملكة خاصة وأنها تمتلك المكونات الطبيعية والموارد البشرية من الطاقات والكفاءات فقط تحتاج إلى إدراجها ضمن خطط رؤية التطوير والتنمية في المملكة لتُحقق أعلى دخل سياحي ليس من السياحة الداخلية وحسب وإنما السياحة من خارج الخليج العربي.

ويُشكل ارتفاعها الشاهق عن مستوى سطح البحر والذي يبلغ 2500 متر رمزًا جماليًا لا يُنافسها فيه أي من المحافظات القريبة بالمملكة مما يجعلها منتجعًا سياحيًا ضخمًا يُزين بالغابات والأشجار الحولية الخضراء التي تكسو سفوح الجبال لتضفي عليها منظر بديع من صنع الخالق يتناغم مع نسمات الصيف الباردة لتكون مصيفًا مميزًا يقضي فيه المصطافين أجمل أوقاتهم بين ذراعي الطبيعة الغناء.

وإلى هنا نصل إلى ختام مقالنا حول ميسان وتعرفنا من خلاله على موقعها الجغرافي ومميزاتها المناخية والبيئية وأهميتها السياحية كما تعرفنا على أوضاع سكانها المعيشية إذ يشغلون بالزراعة ويفتقرن للعديد من الخدمات وأهمها الخدمات الصحية والمياه فالموجود هو أدنى الخدمات ما يؤثر على هجرة السكان منها باتجاه المدن والمحافظات الأكثر تطورًا والتي تُصنف في الفئة “أ” بحيث تكون متكاملة في الخدمات والاهتمام الحكومي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق