من فوائد التنمية الذاتية

من فوائد التنمية الذاتية ، تُعد التنمية الذاتية أو تطوير الذات من الأمور التي يجب أن يهتم بها كل شخص من أجل تسيير أموره في الواقع الإنساني والاجتماعي بشكل جيد خالٍ من المتاعب والمشاكل إلى حدٍ ما، ونظرًا لأهمية التنمية الذاتية فقد تم إدراج بعض الدروس عنها في المناهج التعليمية في مختلف مراحل التعليم العام بالمملكة العربية السعودية التي تسعى إلى الاهتمام بتنشئة الطلاب تنشئة قوية تُمكنهم القيام بالأنشطة المختلفة والتفاعل مع المجتمع بحالة من التفكير الجاد والسليم، ويتساءل الطلبة هنا عن فوائد التنمية الذاتية على حياتهم كيف يُمكن تعدادها وحصرها؟ وهو ما سنُحاول إيضاحه لكم بشكلٍ تفصيلي..

من فوائد التنميةالذاتية اجتماعيات أول متوسط

ورد الحديث عن التنمية الذاتية في كتاب الاجتماعيات والتربية الوطنية للصف الأول المتوسط حيث يتم تعريف الطلبة بعملية تطوير الذات بناء على اكتشاف المهارات والمواهب ومن ثم العمل على تطويرها وتغذيتها بالعلم والمعرفة للوصول إلى حالة من الابداع والاتقان، ويُعد الطلاب في المرحلة المتوسطة أرضية خصبة لزراعة الأفكار والمفاهيم المتعلقة بتطوير الذات في نفوسهم من أجل تعزيز الدافعية للعلم والانجاز لديهم وتنمية وتعزيز الهوية الوطنية لديهم وتعزيز الخصائص الشخصية لديهم والتي تقودهم إلى النجاح في كل سبل الحياة.

ويُمكن تعريف التنمية الذاتية بأنها حالة استثنائية لربط العلوم النفسية والاجتماعية للإنسان في بوتقة واحدة وتقديم النصائح والحيل والحلول من خلالها وفي ضوء فهمها للأشخاص لإفادتهم في تنمية مهاراتهم المختلفة كـ منحهم الإلهام وعزيز التفكير الإيجابي لديهم، ومحاولة الكشف عن نقاط القوة في شخصياتهم للعمل على تطويرها بما يتوافق مع روح العصر ومواكبة التطور وتعزيز التحدي لديهم ونبذ الأفكار السلبية وتعلم الجديد في كل حين تتاح فيه الفرصة للتعلم.

من فوائد التنمية الذاتية

إن تطوير الذات واكتشاف مواهبها ومهاراتها يؤثر تأثيرًا قويًا على الإنسان أولًا فيصبح أقدر على النفع الفردي والمجتمعي ومن ثم يكون أثيرها أوفى على المجتمع بتطويره والنهوض به وفق ما لديه من خبرات ومهارات وابداعات في مختلف مجالات الحياة الإنسانية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية أيضًا، ويُعد الملك عبد العزيز آل سعود مؤسس الدولة السعودية نموذجًا مهمًا في تطوير الذات يتم منه استلهام العظات والعبر فقد استطاع بخبراته الكثيفة وعلاقاته المتواترة أن يُحقق الحلم بتأسيس وتوحيد المملكة العربية السعودية بعد أن كانت قبائل متفرقة في نجد والحجاز وإذا أردنا أن نسرد الفوائد التي تُخلفها التنمية الذاتية على الفرد والمجتمع باستحضار نموذج الملك عبد العزيز آل سعود يُمكن أن نحصرها فيما يلي:-

  1. التغلب على المشكلات والصعوبات فلم يترك الملك آل سعود شيئًا يقف عثرة في طريق حلمه بتأسيس دولة إسلامية قائمة على تنفيذ حدود الشريعة الإسلامية في كافة المعاملات وقد ظهر ذلك جليًا في اتحاده مع محمد عبد الوهاب لناء الدولة الإسلامية وتخليص شعبها من الخرافات والشعوذات التي كانت تُغذيها النزعة القبلية في ذلك الوقت.
  2. زيادة القدرات على تحمل المسئوليات فكل إمارة ومنطقة كان يفتحها كان يوليها مسئولية كبيرة ويُتابع أدق تفاصيلها وصولًا إلى كسب ولاء شعبها
  3. تحقيق الأهداف والطموحات فمنذ أن عاد من الكويت إلى السعودية سعى إلى تحقيق طموحه بالدولة السعودية الإسلامية المستقلة وبالجهد والعناء وصل إلى ما رغب فيه.
  4. ترسيخ الثقة بالنفس، فكان واثقًا من قدرته على الاستمرار في جمع شمل القبائل حوله وتوحيد كلمته تحت إمرته ليس بالعنف والإقصاء بل بالشورى والحنكة.

وبذلك نكون قد بينا لك عزيزي الطالب أهمية وفوائد التنمية الذاتية فكلما استطعت أن تتغلب على مخاوفك وتنمي مهاراتك وتلتزم التفكير الإيجابي كلما كان النجاح حليفك في طريق الوصول إلى القمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!