اي مما يلي يعد نسيجا ضاما

دعاء
منوعات
14 أكتوبر 2020
اي مما يلي يعد نسيجا ضاما
اي مما يلي يعد نسيجا ضاما

اي مما يلي يعد نسيجا ضاما ؟ يطرح هذا السؤال ضمن مجموعة كبيرة من الأسئلة التي يجري طرحها ضمن مقرر العلوم للطلبة في المملكة العربية السعودية، وخلال السطور التالية سنقوم بطرح الإجابة الدقيقة والتفصيلية للسؤال، وفي البداية لابدّ من الإشارة إلى كون النسيج الضام عبارة عن أحد الأنواع  الأربعة الرئيسية للأنسجة الموجودة في جسم الإنسان، والتي تتولى مهمة دعم أو ربط أو فصل الأنسجة والأعضاء في جسم الإنسان عن بعضها البعض، حيث ينمو هذا النسيج من الأديم المتوسط، أما بالنسبة للأنواع الأخرى من الأنسجة؛ فهي عبارة عن النسيج الطلائي و‌النسيج العضلي و‌النسيج العصبي، ونطرح هذه المعلومات ضمن طرح إجابة السؤال، اي مما يلـي يـعد نسـيجا ضـاما.

اي مما يلي يعد نسيجا ضاما

اي مما يلي يعد نسيجا ضاما هو أحد الأسئلة المطروحة من قبل الطلبة ضمن مقرراتهم الدراسية، وللإجابة عن هذا السؤال، لابد من توضيح مجموعة من الامور، أبرزها هو كون النسيج الضامة كلها تتكون من  مكونات رئيسة ثلاث؛ وتشمل هذه المكونات: الألياف المرنة، والألياف وكولاجينية، وكذلك تتضمن المادة الأساسيّة، والخلايا، كما أن الأنسجة الضامة تشتمل خلاياها على خلايا ليفية يافعة، و‌خلايالدهنية، و‌كذلك خلايا أكولة الكبيرة، كما تتضمن خلايا الأنسجة الضامة، الخلايا الصارية، و‌خلايا الدم البيضاء.

اقرأ أيضا: اي مما يلي لا يعد مثالا على التفاعل الكيميائي (5)

معلومات عن الأنسجة الضامة

يجري تقسيم  النسيج الضام إلى قسمين رئيسيي؛ وهما نسيج ضام مخصوص ونسيج ضام خاص، بحيث يشتمل النسيج الضام المخصوص على نسيج ضام رخو وكذلك نسيج ضام كثيف، ويتم تقسيم النسيج الضام الكثيف إلى نوعين؛ وهما النسيج الضام الكثيف المنتظم والنوع الثاني وهو النسيج الضام الكثيف غير منتظم، بينما عند الحديث عن النسيج الضام الخاص، لابدّ من التطرق إلى كونه يتكون من نسيج ضام شبكي، كما يتكون من نسيج دهني ويتكون من الغضروف والعظم والدم، أما الأنواع الأخرى من النسيج الضام، فتتضمن الليفيّ، والمرن، واللمفاني.

وهنا يكون ختام المقال الذي طرحنا فيه إجابة السؤال المطروح من قبل الطلبة، وهو اي مما يلي يعد نسيجا ضاما، كما قمنا بطرح العديد من المعلومات حول الأنسجة الضامة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق