من هو مؤسس الدولة الأموية

mahasen
منوعات
14 أكتوبر 2020
من هو مؤسس الدولة الأموية
من هو مؤسس الدولة الأموية

من هو مؤسس الدولة الاموية ، تُعد الدولة الأموية الدولة الإسلامية الأولى التي أُقيمت بعد انتهاء زمن الخلفاء الراشدين باستشهاد الخليفة على بن أبي طالب أواخر العام 40هـ وقد استمر الحكم فيها قرابة 91 عامًا وتوارد عليها 14 خليفة من الأمويين كان أولهم معاوية بن أبي سفيان بعد أن تنازل له عن الخلافة الحسن بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه، حقنًا لدماء المسلمين، ولذلك غالبًا ما يتم التساؤل عن المؤسس الأول للدولة الأموية من هو، وهو ما سنُجيب عليه بالتفصيل خلال السطور التالية..

تأسيس الدولة الأموية

بعد استشهاد علي بن أبي طالب في أواخر  العام أربعين للهجرة تولى الحسن بن علي رضي الله أمور المسلمين وصار خليفة عليهم غير أن الأمر لم يرق كثيرًا لمعاوية بن أبي سفيان وكان وقتها واليًا على الشام فأبى أن يُبايع الحسن رضي الله عنه وبدأت الحرب الكبرى معتبرًا أنه أحق بالولاية مستثمرًا في ذلك الخلاف الذي كان بينه وبين والد الحسن علي بن أبي طالب رضي الله عنه، ولكن الحسن لم يملك  الاستمرار في الحرب وتنازل له عن الحكم حقنًا لدماء المسلمين وتم تثبيت أركان معاوية لملكه وبدأ أولى مراحل الخلافة الأموية.

اقرأ أيضا: مؤسس الدولة السعودية الاولى (3)

بعد وفاة الحسن بن علي رضي الله عنه بقيّ معاوية بن أبي سفيان خليفة للمسلمين وتفرد بالحكم كاملًا وقبل وفاته جعل البيعة لابنه يزيد بن معاوية غير أن الحكم ليزيد لم يتم تثبيته إلا بعد مقتل الحسين بن علي بن أبي طالب ومحاربته لعبد الله ومصعب بن الزبير وللثورات التي قامت ضده.

من هو مؤسس الدولة الأموية

إنه معاوية بن أبي سفيان، واسمه أبو عبد الرحمن معاوية بن أبي سفيان الأموي القرشي، صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم وأحد كتبة الوحي ويُعد سادس الخلفاء في الإسلام، ولد في مكة المكرمة قبل بزوغ فجر الإسلام ولكنه ما لبث أن أعلن إسلامه قبل فتح مكة، كان في عهد الخليفة أبو بكر الصديق قائد جيش المسلمين وتمكن من فتح مدينة صيداء وعرقة وجبيل وبيروت، وفي عهد الخليفة عمر بن الخطاب أصبح واليًا على الأردن ومن ثم تولى دمشق وفي عهد عثمان بن عفان تولى إدارة شئون الشام جميعها وكان ولاة أمصارها تابعين له ومؤيدين لمنهجه في الحكم وهو ما هيئ له الأسباب لأن يطالب بقوة بأن يكون خليفة للمسلمين بعد وفاة علي بن أبي طالب بدلًا من ابنه الحسن وبالفعل لم تدم فترة خلافة الحسن لأمور المسلمين إلا زمنًا يسيرًا جدًا كان مليئًا بحروب ومعارك قُتل فيها الكثير من المسلمين وفي العام 41 هـ تنازل الحسن بن علي لمعاوية عن الخلافة وفق عهد بينهما، فأسس معاوية الدولة الأموية واتخذ دمشق عاصمة له، وامتدت ولايته منذ العام 661 حتى العام680 ميلادي، أي قرابة 19 عامًا.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق