الذين يدخلون الجنه بعد الحساب والعذاب هم الموحدون الذين عليهم

الذين يدخلون الجنه بعد الحساب والعذاب هم الموحدون الذين عليهم، حيث ينقسم أصناف الموحدون بالله إلى ثلاثة أقسام كل منهم يُجزى بما فعل وآمن في عملية توحيد الربوبية وتوحيد الألوهية فمنهم من يدخل الجنة بلا سابق حساب ولا عذاب ومنهم من يدخلها بعد الحساب والعذاب ومنهم من يدخلها بعد حساب يسير بلا عذاب، ويتساءل الكثير من الطلبة عن هذه الأصناف ومقوماتها وصفاتهم ومن أهم ما يتساءلون عنه الصنف الذي يدخل الجنة بعد الحساب والعذاب فمن هم أولئك، تابعونا لتتعرفوا على الإجابة الصحيحة..

 الذين يدخلون الجنة بعد الحساب والعذاب هم الموحدون الذين عليهم؟

يُعد هذا السؤال من أسئلة التوحيد التي يكثر ورودها في الاختبارات التعليمية وهم من ضمن أصناف ثلاثة حددهم الفقهاء والعلماء للموحدين في دخول الجنة ويُعد الأشخاص الذين يدخلون الجنة بعد الحساب والعذاب، هم أُناس ارتكبوا الذنوب والمعاصي ولكن جملة ما ارتكبوه لا يرقى إلى الشرك بالله ولم يغفرها الله ولم يكن لديهم من الحسنات ما يُذهبها عملًا بقوله إن الحسنات يذهبن السيئات، فبقيت مكتوبة عليهم ولذلك يُحاسبهم الله ويُعذبهم ليتطهروا من ذنوبهم وخطاياهم ثم يجعل بحوله وقوته الجنة دارهم ومستقرهم ويكون مصيرهم دخول الجنة بعد الساب والعذاب.

وتُعد هذه الفئة في درجة ثالثة من الموحدين فالأولى الذين يدخلون الجنّة بغير حساب ولا سابقة عذاب وهم الذين حققوا التوحيد فجاءوا بالتوحيد الواجب وأتبعوه بكمال التوحيد المستحب وهم الذين أخبر عنهم رسول الله صلى الله عليه وسلم بأنهم سبعون ألفًا يتقدمون أمته وقد زاده الله تعالى من كل ألف بسبعين ألف آخرين، والثانية الموحدون الذين حققوا التوحيد الواجب ولكن علهم بعض الذنوب فيتم محاسبتهم عليها حسابًا يسيرًا ثم يغفر الله لهم ويكون مصيرهم إلى الجنة بغير عذاب.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!