الافتاء بغير علم

mahasen
منوعات
13 أكتوبر 2020
الافتاء بغير علم
الافتاء بغير علم

الافتاء بغير علم، يُعد الافتاء من سمات العلماء والعارفين لحدود الله سبحانه وتعالى والمتبصرين في علوم الدين فهم من يقع عليه تبيان الأمور حلالها من حرامها وفقًا لما خبروه من علوم القرآن الكريم والسنة النبوية المشرفة، وقد سئل الشعبي عن مسألة فقال لا أُحسنها فقال له صحابته قد استحيينا لك فقال، لكن الملائكة لم تستحي حين قال لا علم لنا إلا ما علمتنا، وبذلك فإن الفتوى بغير علم حرام وباطل ومفسدة ينطوي عليها الغلو في الدين، ويتساءل الطلبة في المراحل المتوسطة والثانوية عن حكم الافتاء بغير علم، وفيما يلي نوضح لكم الإجابة بشيء من التفصيل..

الافتاء بغير علم

إنه من صفة المغلين في الدين الذين يتشبثون بآرائهم وينكرون آراء الآخرين لنزعة الكبر والترفع عن الخطأ في قلوبهم وقد بيّن العلماء حكم الافتاء بغير علم بأنه من الكبائر وفيه كبيرتين عظيمتين الأولى أنهم يتجرؤون على الكذب ويفترون على الله وقد قال الله في هؤلاء:” قل إنما حرم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن والاثم والبغي بغير الحق وأن تشركوا بالله ما لم ينزل به سلطانًا وأن تقولوا على الله ما لا تعلمون” ويُقصد هنا الافتاء وتبيان أحكام الله بغير علم أو معرفة بها، كما أن المفتي بغير علم يرتكب كبيرة أخرى بإغواء الناس واضلالهم حيث أنه يضل عن الحق ويضل من اتبعه، وتُعد الفتوى بغير علم منكر عظيم، وهو مما حرمه الله على عباده، وجعل مرتبته فوق الشرك.

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق