بنى عقبة بن نافع مدينة القيروان

بنى عقبة بن نافع مدينة القيروان، تُعد مدينة القيروان من المدن التاريخية التي تدلل على الفتوحات الإسلامية وتوسعها في عهد الدولة الأموية، وتقع تحديدًا في العصر الحديث في تونس وتبلغ مساحها قرابة 3.712 كيلو متر مربع وهي تعمد في حركتها التجارية على الزراعة وتشكل الحبوب المصدر الأساسي لإيرادات المدينة كما أنها تشتهر بإنتاج الزيتون وتعمل على بعض الصناعات الأخرى كالسجاد والمنتجات الجلدية والحرف اليدوية، وقد تم بناء المدينة على يد عقبة بن نافع مع بدء الفتوحات الإسلامية وتوسعها في القارة الغربية وكانت موجودة سابقًا حيث بناها أولًا معاوية بن حديج إلا أنها كانت لا تعكس التراث الحضاري للدولة الإسلامية فعمل عقبة بن نافع على إعادة تشييدها وفق الطراز الإسلامي..

بنى عقبة بن نافع مدينة القيروان

فقد ورد هذا التساؤل في كتاب الاجتماعيات للصف الثاني المتوسط ويُعد إجابة صحيحة ولكن إذا ما أردنا البحث في الأسباب التي جعلت القائد الإسلامي عقبة بن نافع أن يبني مدينة القيروان فإننا نجد أن بنائها كان مع بداية الفتوحات الإسلامية وتوسع الدولة الإسلامية في شمال أفريقيا تحديدًا وبعد أن فتح العديد من المناطق بنى مدينة القيروان لتكون قاعدة حربية ثابتة لجيش المسلمين وخط الدفاع الأول عن المناطق الإسلامية التي تم فتحها وبعد استشهاده وتولي حسان بن النعمان قيادة الجيوش الإسلامية استطاع اخراج الروم تمامًا من الشمال الإفريقي وعمل على نشر الإسلام وزيادة نفوذه.

وهكذا نكون قد أجبنا على تساؤلكم بالتأكيد على أن القائد الإسلامي عقبة بن نافع هو من بنى مدينة القيروان مع بداية الفتوحات الغربية وخاصة في شمال أفريقيا كما أوضحنا السبب التي بناها من أجله.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!