في عهد اي من الخلفاء الراشدين كان عام الرمادة؟ ضمن مجموعة كبيرة من الآثار، ورد أن الناس قد أصابها في عام الرمادة جهد ومشقة كبيرين، واشتد بهم الجوع لدرجة أن الناس صارت تموت من شدة الجوع، وحينها كتب عمر بن الخطاب رضي الله إلى عمرو بن العاص، وسعد بن أبي وقاص، وأبي موسى الأشعري، ومعاوية بن أبي سفيان ، يطلب منهم أن إمداده بالأطعمة بسبب وقوع المدينة في كارثة و مجاعة شديدة، وقد حدث ذلك خلال العام الهجري 18، بعد أن عاد الناس من الحج، فحينها حُبس المطر وأجدبت الأرض، وظلت المجاعة مستمرة قرابة تسعة أشهر، حتى صارت لون الأرض أسود، وهذا هو سبب تسمية العام بعام الرمادة.

في عهد اي من الخلفاء الراشدين كان عام الرمادة

من خلال المعلومات السابقة، نستنتج أن إجابة السؤال، في عهد اي من الخلفاء الراشدين كان عام الرمادة، هي الخليفة عمر بن الخطاب، وقد حرص عمر بن الخطاب حرصاً شديداً على إحضار الطعام من الأرياف لسكان البوادي، وكان يدعو الله في ذلك الحين  أن يزيل الغمة عن المسلمين، ويفرج كربتهم، فاستجاب الله عزوجلّ لعمر وللمسلمين، وقد نزل الغيث، وقال عمر حينها: الحمد لله، فوالله لو أن الله لم يفرجها ما تركت أهل بيت من المسلمين لهم سعة إلا أدخلت معهم أعدادهم من الفقراء فلم يكن اثنان يهلكان من الطعام على ما يقيم واحدًا”.

وهنا يكون ختام المقال الذي طرحنا فيه إجابة السؤال، في عهد اي من الخلفاء الراشدين كان عام الرمادة.