من صور عبادة نبينا صلى الله عليه وسلم

mahasen
2020-10-13T14:12:54+02:00
2020-10-13T14:14:44+02:00
منوعات
13 أكتوبر 2020
من صور عبادة نبينا صلى الله عليه وسلم
من صور عبادة نبينا صلى الله عليه وسلم

من صور عبادة نبينا صلى الله عليه وسلم ، يُعد النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم خاتم الأنبياء والمرسلين وقد أمرنا الله سبحانه وتعالى بالإيمان به وبرسالته وكتابه كما أمرنا بالإيمان بكافة الأنبياء والمرسلين السابقين، غير أن الله اختصه بفضل واصطفاه عنده كسيد الخلق ومما يدل على ذلك قوله صلى الله عليه وسلم:” أنا سيد ولد آدم يوم القيامة وأول من ينشق عنه القبر، وأول شافع وأول مشفع”، وبرز السؤال عن صور عبادة النبي محمد صلى الله عليه وسلم كأهم الأسئلة التي وردت على درس بطلان عبادة الأنبياء في مادة التوحيد للصف الثاني المتوسط حيث يرغب الكثير من الطلبة التعرف على صور عبادة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، فما هي؟ تابعونا لتجدوا الإجابة

ما هي صور عبادة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ؟

إن محمد صلى الله عليه وسلم رسول الله وشفيع الأمة فهو سيد البشر ولكنه لا ينطق عن الهوى إذ هو وحي يوحى وقد قال الله سبحانه في ذلك :” قل إنما أنا بشر مثلكم يوحي إلي إنما إلهكم إله واحد فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملًا صالحًا ولا يُشرك بعبادة ربه أحدًا” فقد أمر الله سبحانه وتعالى نبيه محمد صلى الله عليه وسلم أن يُخبر أمته أنه بشر إلا أن الله سبحانه وتعالى اصطفاه من أجل حمل الرسالة وأوحى إليه بشريعة التوحيد والهداية.

فيما حذر الرسول صلى الله عليه وسلم من مظاهر الغلو فيه وقال صلى الله عليه وسلم لا تطروني كما أطرت النصارى ابن مريم فإنما أنا عبده فقولوا عبد الله ورسوله”، فهو عليه السلام على الرغم من اصطفائه إلا أنه لا يملك من أمر نفسه نفعًا ولا ضرًا ولا يملك لأقرب أقربائه شيئًا ولكن البعض يُصرون على عبادة الأنبياء من دون الله وهذا باطل ولا يصح أبدًا ويُعد مرتبة من مراتب الشرك بالله ومن صوره عبادة النبي محمد صلى الله عليه وسلم ما يلي:-

  1. دعائه من دون الله عز وجل
  2. طلب النصرة منه على الأعداء
  3. النذر له
  4. السجود لقبره
  5. طلب قضاء الحوائج منه دون الله سبحانه وتعالى
  6. الاستغاثة به في الشدائد

وغيرها من الصور التي حذر النبي محمد صلى الله عليه وسلم منها والتي يقوم فيها البشر برفعه فوق مكانته التي أنزله الله فيها وهي أعلى مكانة يصل إليها البشر ولا يجوز إعطاؤه أي شيء من خصائص الربوبية أو الألوهية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق