الشخص الذي يدرس الماضي ويكتب عنه ماذا يسمى؟ لابدّ من البداية من التنويه إلى أن حفظ التاريخ لا يقتصر على كتابة تاريخ فرد، أو كتابة أحد الحوادث التاريخية، أو تدوين تاريخ شعب وأمة، إنما يعني عملية تفسير وتحليل للأحداث وفهمها فهماً دقيقاً، ويتحقق ذلك من خلال منهج يهدف إلى وصف وتسجيل كافة الوقائع والأحداث الماضية، وتحليل هذه الأحداث وتفسيرها وفقاً لمجموعة من الأسس العملية الصارمة، وصولاً إلى مجموعة من الحقائق التي تساعد على فهم هذا الماضي، وكذلك والحاضر والتنبؤ بالمستقبل، فما هو اللقب الذي يطلق على الشخص الذي يدرس الماضي ويكتب عنه؟

الشخص الذي يدرس الماضي ويكتب عنه

يطلق على الشخص الذي يدرس الماضي ويكتب عنه  لقب المؤرخ، ويعرّف المؤرخ على أنه العالِم الذي يقوم بدراسة وتدوين التاريخ، وصنع مراجع لهذا التاريخ، ويتركز اهتمام المؤرخين على السرد المنهجي المتتالي، كما يهتمون بالبحث في كافة الوقائع و الأحداث الماضية ومعرفة العلاقة التي تربط هذه الوقائع بالجنس البشري، وفي نهاية القرن التاسع عشر، صار التأريخ عبارة عن مهنة، لكنّ لها مجموعة من الأسس و المعايير، فلا يقوم أي شخص بتدوين التاريخ.

وهنا يكون ختام المقال الذي ذكرنا فيه إجابة السؤال الذي يدور حول اللقب الذي يطلق على الشخص الذي يدرس الماضي ويكتب عنه، وهو أحد الأسئلة المطروحة عبر محرك البحث جوجل خلال الآونة الأخيرة.