رصد انطباعات بعض المواطنين عن الوطن مختصر لغتي

mahasen
منوعات
13 أكتوبر 2020
رصد انطباعات بعض المواطنين عن الوطن مختصر لغتي
رصد انطباعات بعض المواطنين عن الوطن مختصر لغتي

رصد انطباعات بعض المواطنين عن الوطن مختصر لغتي ، تُعد مادة اللغة العربية من المواد الهامة التي يتلقى الطالب علومها سواء ما يتعلق ببلاغة التعبير أو أسلوب الكتابة، ومن أهم ما يتعلمه الطالب في المرحلة المتوسطة والثانوية فنون الكتابة والتعبير حيث يُطلب إليه عدد من المشاريع والأنشطة التي يستقصي بها أراء الناس حول مواضيع معينة ويكون لزامًا عليه أن يقوم بصياغتها بأسلوب لغوي تتحقق فيه مقومات البلاغة والنحو والأدب، ومن الأسئلة التي يرغب الطلبة في المرحلة المتوسطة إيجاد إجابات نموذجية عنها رصد انطباعات بعض المواطنين عن الوطن، حيث غالبًا ما يتم تضمينه الاختبارات والتقاويم الدراسية وإذ إننا نهتم بأن نُقدم لكم كل ما هو مُفيد في العملية التعليمة نضع لك الإجابة عن أسلوب رصد انطباعات المواطنين عن الوطن..

كيف يتم رصد انطباعات بعض المواطنين عن الوطن ؟

تتم عملية رصد الانطباع بعدة مراحل تبدأ بالنزول إلى الشارع ومقابلة عينة عشوائية من المواطنين وإقناعهم بالحديث عن قضية ما وهنا نريد انطباعهم عن الوطن “المملكة العربية السعودية” ومن ثم تتم عملية تدوين آرائهم مع ملاحظة مشاعرهم وانفعالاتهم أثناء التعبير ومن ثم تكون المرحلة الأخيرة بصياغة تلك الآراء وتدوينها بأسلوب فني بديع يُراعى فيه ما تم دراسته في مادة اللغة العربية من أساليب لغوية وصور بلاغية وقواعد نحوية مختلفة.

بحث عن رصد انطباعات بعض المواطنين عن الوطن مختصر لغتي

يُعد الوطن المظلة التي يستظل بها الإنسان وتمنحه الأمان والاستقرار، وفيما يلي نرصد لكم بعضًا من أراء بعض المواطنين والنُشاط في المملكة العربية السعودية حول اعتزازهم بالمملكة وقيادتها الحكيمة، حيث يقول طلال آل الشيخ :” إن تاريخ المملكة وحضارتها العريقة فخر لأي فرد لا يُمكن إنكاره أو حتى تجاهله، نحن نملك التاريخ والحضارة والقيادة الواعدة وهي مقومات لا يُمكن تجاهلها أو التغاضي عن ذكرها أو حتى تخصيص يوم للاحتفاء بها، علينا أن نحتفي يوميًا بأننا أبناء هذا البلد العظيم المعطاء”.

فيما يُعبر أحد المواطنين الذي التقيناه في أحد الأسواق بمكة المكرمة عن امتنانه بالعيش في السعودية فقال : “ما أجمل وطني المملكة العربية السعودية فيها الأمان والرخاء الذي ينشده ويسعى إليه أي مواطن في العالم، إنها قلب الأمة الإسلامية النابض بالإيمان، إذ تستمد مكانتها الدينية من الأماكن والمقدسات التي تحتويها خاصة الحرمين الشريفين في مكة المكرمة والمدينة المنورة، ومكانتها السياسية من كونها نقطة التقاء القارات الثلاث آسيا وأوروبا وأفريقيا.. إنها وطن الأمن والاستقرار وإني أفخر بأني ابن المملكة العربية السعودية..

ويُشاركه الرأي لاعب كرة القدم محمد اليامي إذ عبر عن اعتزازه بكونه أحد أبناء المملكة العربية السعودية فهي بلد الصدارة الإقليمية والقيادة الإسلامية والقوة العربية، وقال لنا بفخرٍ كبير إن ما وصلنا له في المملكة كان مِنّة من الله وفضل تمازجت مع عراقة الحكم السديد الذي يجمع بين الحكمة والحنكة ويُغذي الحلم بالعلم والمعرفة .

أما الشيخ عبد الله بن سليمان المنيع وهو أحد قادة العلم والدين في المملكة فيقول عن انطباعه عن المملكة، إنها واحة الرخاء وأيقونة العلم والتطور فهي لم تترك مجالًا إلا وساهمت في تحسينه بما يتوافق مع رفاهية المواطن وذلك من باب المسئولية والرعاية التي وضعها المشرع الإسلامي للحاكم فكانت القيادة السعودية مراعية لحق المواطن عليها بسهيل كافة سبل العيش الكريم له وتسخير إمكانياتها في خدمته، فحق لنا أن نفتخر بأننا جزء منها..
وهكذا نكون قد رصدنا بعضًا من انطباعات المواطنين والقيادات الوازنة والعلماء عن الوطن السعودي، ونأمل أن يكون ما قدمناه من رصد قد لبى احتياجكم حول ما تساءلتم عنه.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق