بدا استخدام التاريخ الهجري في عهد الخليفه

دعاء
منوعات
12 أكتوبر 2020
بدا استخدام التاريخ الهجري في عهد الخليفه
بدا استخدام التاريخ الهجري في عهد الخليفه

بدا استخدام التاريخ الهجري في عهد الخليفه ، كما يُطرح السؤال حول قصة بداية اسـتخدام التقويم الهـجري، من الذي وضع التقويم الهـجري؟ ظهرت الحاجة إلى وجود ترتيب معين للسنوات في عهد عمر بن الخطاب، وذُكِر  أمر التاريخ أمام عمر، فقال حينها لباقي أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم: “ضعوا للناس شيئًا يعرفونه”، فكان رد بعض الصحابة حول رأيهم في هذا الأمر:” اكتبوا على تأريخ الروم”، فقيل: “إنَّهم يكتبون من عهد ذي القرنين، فهذا يطول”، وبعضهم ارتأى الكتابة على تأريخ الفرس، لكن رأي الصحابة اجتمع في نهاية الأمر على أن يبدأ التـاريخ من يوم هـجرة رسول اللع عليه الصلاة والسلام، بالتالي فقد بدا استخدام التاريخ الهجـري في عهد الخليـفه عمر بن الخطاب.

بداية العمل بالتقويم الهجري

متى بدأ العمل بالتقويم الهجري؟؟ كانت بداية العمل بالتقويم الهجري في عهد الخليفة عمر بن الخطاب رضي اللهع عنه، وبرزت مشكلة تتضمن ضرورة اختيار المسلمين لشهرًا يبدأووا به التقويم، وقال عن ذلك بن سيرين رحمه الله، :”قام رجلٌ إلى عمر بن الخطاب رضي الله عنه فقال: أرِّخوا، فقال عمر رضي الله عنه: ما أرِّخوا؟ قال: شيءٌ تفعله الأعاجم، يكتبون في شهر كذا من سنة كذا، فقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: حَسَنٌ، فأرِّخوا. فقالوا: من أيِّ الشهور نبدأ؟ فقالوا: رمضان، ثم قالوا: المحرَّم، فهو منصرف الناس من حجِّهم، وهو شهرٌ حرام، فأجمعوا على المحرم”، وهكذا نكون قد أوضحنا إجابة السؤال، “.بدا استخدام التاريخ الهجري في عهد الخليفه”

سبب اختيار الشهر المحرم كبداية للسنة الهجرية

كان تاريخ بداية العمل بالتقويم الهجري هو عهد عمر بن الخطاب هو العشرون من جُمَادى الآخرة للعام 17 من هجرة رسول الله عليه الصلاة والسلام، حيثُ كان هذا التوقيت هو بداية التاريخ الإسلامي، وكان أوَّلها من الشهر المحرَّم، والجدير ذكره أن أوَّل من أرَّخ يعلي بن أميَّة أثناء تواجده في دولة باليمن، حيثُ كانت بداية السنة الهجريَّة الأولى في التاريخ الذي وافق  15/7/ 622م، وأطلق على هذا العام عام الإذن، والسبب في ذلك هو أن النبي كان قد أعطى الإذن لأصحابه بالهجرة من مكة إلى المدينة، ويتضمن التقويم الهجرى اثنا عشر شهرًا قمريًّا؛ أى ما يعادل 354 يومًا تقريبًا، والشهر فيه إمَّا أن يكون 29 أو 30 يومًا.

بدا استخدام التاريخ الهجري في عهد الخليفه

من خلال كافة المعلومات التي تمّ طرحها في المقال بما يتعلق بالتقويم الهجري، نسنتج أن بداية العمل بهذا التقويم كانت في عهد عمر بن الخطاب رضي الله عنه، وذلك بعد اجتماع ومشاورة بين صحابة رسول الله الكرام رضي الله عنهم، حيثُ يكثر طرح هذا السؤال سواء في المقررات الدراسية المختلفة، أو من قبل بعض الأشخاص الذين يرغبون في زيادة معلوماتهم حول التاريخ الإسلامي.

وهنا يكون ختام المقال الذي طرحنا فيه مجموعة من المعلومات المهمة حول التقويم الهجري، وذلك بهدف إجابة أحد الأسئلة التي تتعلق به، وهو” بدا استخدام التاريخ الهجري في عهد الخليفه”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق