رفضت محكمة الاحتلال العليا، في جلسة لها اليوم، طلب الإفراج الفوري عن الأسير المضرب ماهر الأخرس.

وقالت محامية الأخرس، إن المحكمة العليا رفضت الإفراج الفوري عنه، وأوصت أن يكون موعد الإفراج في 26 من الشهر القادم، وهو ما رفضه ماهر.

وجاء هذا الرفض من محكمة الاحتلال العليا، رغم التدهور الخطير على الوضع الصحي للأسير ماهر الأخرس.
واعتبر أسرى محررون أن قرار محكمة الاحتلال، “خدعة” ولا يحمل أي وعود واضحة بالإفراج عنه، والهدف منه فقط كسر إضرابه.

ويواصل الأخرس إضرابه عن الطعام لليوم 78 على التوالي، في مستشفى “كابلان”، حيث يحتجزه الاحتلال.
وفي سياق متصل، اعتصم أسرى محررون في مقر الصليب الأحمر بمدينة البيرة، صباح اليوم، إسناداً للأسير الأخرس.