موقع المملكة العربية السعودية الفلكي في المنطقة المدارية

mahasen
منوعات
11 أكتوبر 2020
موقع المملكة العربية السعودية الفلكي في المنطقة المدارية
موقع المملكة العربية السعودية الفلكي في المنطقة المدارية

موقع المملكة العربية السعودية الفلكي في المنطقة المدارية، يُشكل الموقع الجغرافي للمملكة أهمية خاصة ويتم تدريسه للطلاب في مختلف المراحل التعليمية من أجل توثيق معرفتهم بوطنهم من حيث الموقع على خطوط الطول ودوائر العرض في الكرة الأرضية كما يتعرفون على أهمية هذا الموقع من الناحية الاقتصادية والسياسية خاصة وأن المملكة في رؤيتها المتطورة 2030 اعتمدت على الموقع والعمق الحضاري كأساس ومحور هام للنهوض بالمملكة، ويتساءل الكثير من الطلبة حول الموقع الجغرافي الدقيق للمملكة وذلك من أجل الإجابة على أسئلة الاختبارات والتدريبات التي يتم تضمينها بنك الأسئلة في منصة مدرستي للتعليم عن بعد وإذ إننا نسعى إلى تفوقكم الدراسي نضع الإجابة الصحيحة بين يديكم..

موقع المملكة العربية السعودية الفلكي في المنطقة المدارية

تقع المملكة بين دائرتي عرض 16 درجة و 33 درجة شمالاً وبين خطي الطول 34 و56 شرقاً، مما جعل القسم الأكبر منها ضمن الإقليم الصحراوي المداري الجاف في غرب القارات، ومن ثم تقع في منطقة الضغط المرتفع المداري شتاءً، وضمن مجال نفوذ الضغط المنخفض الحار بجنوب آسيا، مما يجعلها في مهب الرياح التجارية الجافة شتاءً، والرياح القارية الجافة أيضاً صيفاً، لذا يتسم مناخ المملكة بالجفاف على مدار السنة، وبارتفاع درجات الحرارة خاصة في فصل الصيف وذلك لتعامد الشمس على مدار السرطان، الذي يمر بأراضي المملكة باتجاه شرقي غربي، ويقسمها إلى نصفين تقريباً.

ومن خلال العرض السابق لموقع المملكة العربية السعودية الفلكي في المنطقة المدارية يتبين أن مناخ المملكة يختلف من منطقة لأخرى لاختلاف تضاريسها وهى تقع تحت تأثير المرتفع الجوي المداري. وعموماً، فإن مناخ المملكة  قاري حار صيفاً بارد شتاءً وأمطارها شتوية ويعتدل المناخ على المرتفعات الغربية والجنوبية الغربية، اما المناطق الوسطى فصيفها حار وجاف وشتاؤها بارد وجاف وترتفع على السواحل درجة الحرارة والرطوبة، فيما تسقط الأمطار في فصل الشتاء والربيع، وهي أمطار قليلة على مناطق كبيرة من المملكة ماعدا المرتفعات الجنوبية الغربية من المملكة فأمـطارها موسمية صيفية غزيرة نسبيًا أما الرطوبة فترتفع على السواحل والمرتفعات الغربية في معظم أيام السنة وتقل كلما اتجهنا إلى الداخل.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق