من اسباب استخدام الدمى بدلا من البشر في اختبار حوادث التصادم

mahasen
2020-10-11T11:58:34+02:00
2020-10-11T12:00:13+02:00
منوعات
11 أكتوبر 2020
من اسباب استخدام الدمى بدلا من البشر في اختبار حوادث التصادم
من اسباب استخدام الدمى بدلا من البشر في اختبار حوادث التصادم

من اسباب استخدام الدمى بدلا من البشر في اختبار حوادث التصادم، تُعد حوادث التصادم من الحوادث الخطيرة التي قد تودي بالأرواح، وغالبًا ما تتم هذه الحوادث بوسائل المواصلات كالسيارات، الطائرات، الدرجات وغيرها من وسائل التنقل والحركة والتي يستخدمها الناس بشكل يومي في الحياة العامة ولذلك كان من الواجب عمل اختبارات لقياس مدى خطورة تلك الوسائل قبل إتاحتها للاستخدام البشري، وغالبًا ما يتم استخدام الدمى في تحقيق الاختبارات قبل طرح تلك الوسائل في الأسواق وللاستخدام البشري، فلماذا يتم استخدام الدمى بدلًا من البشر في اختبارات حوادث التصادم، تابعونا لتتعرفوا على الإجابة

سبب استخدام الدمى في اختبار حوادث التصادم

لعل خطورة حوادث التصادم على حياة البشر أحد أهم الأسباب التي  تدفع مخترعي وسائل التنقل وكافة الوسائل الخاصة بالمواصلات إلى استخدام الدمى بدلًا من البشر كون حوادث التصادم قد تؤدي إلى الموت أو تُحدث مخاطر دائمة على جسم الإنسان قد لا يتخلص منها طوال حياته، وعلى الرغم من التكلفة العالية لتلك الاختبارات إلا أن العلماء ومصممي تلك الوسائل يرون أنها أقل ضرًا من فقد إنسان، كما أن تلك التجارب تُمكن العلماء والمصممين والمخترعين من دراسة المخاطر المتوقعة لاختراعهم بشكل عملي واقعي على الأرض وذلك بتدقيق الإصابات التي تحدث بشكل مفصل سواء في الجهاز محل الاختراع والتجربة وكذلك الشخص محل الاستفادة والاستخدام وبالتالي تُحدد مدى قبوله وأمانه وحتى قد تُحدد السعر وفقًا لتلك النتائج التفصيلية فكما هو معروف فالأجهزة الأكثر أمانًا وحفاظًا على الأرواح هي الأكثر ارتفاعًا في الأسعار في غالي الأحيان.

من اسباب استخدام الدمى بدلا من البشر في اختبار حوادث التصادم

وبالنظر إلى تجارب المصممين والمهندسين في تجارب التصادم في السيارات ومعدات النقل والمواصلات فإن الغرض من استخدام الدمى كما يقولون معرفة وقياس مدى تأثيرات الاصطدامات على السائقين، بالإضافة إلى وضع المقارنات بين قدرات الوسائل المختلفة على تحمل الصدمات ومدى الحماية التي توفرها للمستخدم ويُمكن تفصيل بعض الأسباب فيما يلي:

  1. الكشف عن مدى الخطورة التي يُحققها الاصطدام على حياة المستخدم وكذلك على الوسيلة
  2. العمل على تطوير إعدادات الأمان في وسائل النقل المختلفة وتجهيزها بأدوات جديدة أكثر حفاظًا على حياة المستخدمين
  3. التنبؤ بتأثير حالات التصادم على جسم الإنسان من حيث الموت أو الإعاقة بمعنى قياس مدى خطورة الحوادث على حياة الإنسان
  4. معرفة مدى ملائمة الاختراع الجديد للبيئة التي يُستخدم فيها والعمل على تحسينه بما يتوافق مع الظروف البيئية المحيطة.

وبذلك نصل إلى ختام مقالنا عن أسباب استخدام الدمى بدلًا من البشر في اختبار حوادث التصادم، وقد عرفنا أن السبب الرئيس هو محاولة إنقاذ حياة البشر والمحفظة على أجسادهم سليمة بلا اعتلال مرضي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق