كيف يحقق المسلم الانقياد لله باداء الصلاة

mahasen
منوعات
9 أكتوبر 2020
كيف يحقق المسلم الانقياد لله باداء الصلاة
كيف يحقق المسلم الانقياد لله باداء الصلاة

كيف يحقق المسلم الانقياد لله باداء الصلاة، يقول الله سبحانه وتعالى في كتابه العظيم:” إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابًا موقوتًا” فهي واجب امتثالًا لأمر الله سبحانه وتعالى والانقياد لله سبحانه وتعالى لأدائها سببًا في القبول والعفو والمغفرة، فيكف يُحقق المسلم تلك الحالة من الانقياد لله تعالى بأداء الصلاة، هذا ما يتساءل عنه طلاب مراحل التعليم العام في كتاب التوحيد، وفيما يلي نُحاول أن نُجيب على تساؤلهم بكثير من الشرح والتوضيح

كيف يحقق المسلم الانقياد لله باداء الصلاة؟

تُعد الصلاة من أركان الإسلام الخمس وهي واجبة على كل مسلم بالغ عاقل وتاركها مذموم عند الله في الدنيا وله في الآخرة عذاب عظيم كونه فرط في أمر من أوامر الله، كما أن تركها يُنقص كمال توحيد الألوهية، فالإنسان يُحقق كمال التوحيد بالألوهية بأفعاله وخصه الله بعبادة دون ما سواه ومن أهم هذه الأفعال الصلاة والصوم والدعاء والزكاة وغيرها ويتم تحقيق الانقياد لله تعالى بأداء الصلاة من خلال عدد من الأمور أهمها

  1. الخشوع والخضوع في الصلاة.
  2. أن يأتيها بقلبٍ سليم.
  3. يُنفذها بالهيئة التي أمر الله بها وعلمنا إياها الرسول صلى الله عليه وسلم.
  4. الالتزام بأدائها في مواعيدها بلا تأخير أو تعجيل بتأنِ وتدبر وخضوع بين يدي الله.
  5. المحافظة على أدائها بلا تقطيع وليعلم ويكن على يقين بأن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر
  6. الاستعداد النفسي والروحي بأن يخرج إلى الصلاة ماشيًا على الأقدام قبل موعد الآذان بوقتٍ كاف وصولا إلى المسجد والذكر والتسبيح وإحياء سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم بترديد الآذان مع المؤذن ومن ثم الدعاء بين الآذان والإقامة بما يُحب ويرضى فالدعاء حينها مستجابًا كما قيل النبي صلى الله عليه وسلم.

إن تحقيق هذه الأمور من شأنه أن يُحقق انقياد المسلم لله سبحانه وتعالى بأداء الصلاة، وأن يتقبلها سبحانه وتعالى ويرفع مؤديها درجاتٍ عنده.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق