كيف تنمو الحيوانات وتتكاثر

mahasen
منوعات
7 أكتوبر 2020
كيف تنمو الحيوانات وتتكاثر
كيف تنمو الحيوانات وتتكاثر

كيف تنمو الحيوانات وتتكاثر علوم ثالث ابتدائي، يحتاج الطلاب في المرحلة الابتدائية إلى المساعدة في الدراسة الإلكترونية من أجل فهم تفصيلات المواضيع الدراسية سيما في مادة العلوم والتي تزخر بكم من المعلومات التي لا بد من التركيز عند حفظها على تبسيطها من قبل ولي الأمر ليتمكن من فهمها بشكل جيد يُعينه على الحفظ تاليًا، وتُعد عملية النمو عند الحيوانات والتكاثر من أهم الموضوعات التي يحتاج طلاب الصف الثالث الابتدائي شرحها بشكل تطبيقي، وفي هذه السطور نُقدم شرحًا يسيرًا عنها.. تابعوا معنا..

كيف تنمو الحيوانات وتتكاثر؟

تختلف الحيوانات في طريقة نموها وتكاثرها فكل فصيلة حيوانية لها طريقة خاصة تتم من خلالها عملية النمو والتكاثر فهي في البرمائيات تختلف عن الثديات وفي تختلف أيضًا عن الزواحف والطيور والأسماك

فمثلًا الثدييات تتكاثر بالولادة فهي تلد صغارها ومن ثم تعمل على الاعتناء بهم والمحافظة على بقاء أجسادهم بالوظائف الحيوية عبر إطعامهم الطعام الخاص بهم ومن ثم تبدأ أجسادهم بالتغير وملامحهم بالاختلاف حتي يصبحوا أشباهًا لآبائهم من الحيوانات الكبيرة ومن ثم تقوم هذه بإعادة دورة الحياة مجددًا فتتكاثر وتضع صغارها وتعتني بهم ويكبرون وهكذا

والحال لا يختلف كثيرًا في الزواحف والطيور والأسماك فدورة حياتها تعتمد على التكاثر بالبيوض حيث تضع بيوضها في أوقات مُحددة وهذه لا تمر بحالة التحول لأنها منذ أن تفقس بيوضها تخرج الصغار شبيهة لأبائها وتُعد الزواحف والأسماك من الحيوانات التي لا تعتي بصغارها فبمجرد أن تفقس البيوض يعتني الصغير بنفسه بالبحث عن الغذاء بينما الطيور تعتني بصغارها فتطعمهم وتُعلمهم الطيران أي التكيف مع الطبيعة والبيئة التي يعيشون فيها.

أما البرمائيات فعلى الرغم من أنها تتكاثر بالبيوض أيضًا تمامًا كما الزواحف والطيور والأسماك إلا أنها تمر بمرحلة التحول كما في الثدييات فالصغير حين يخرج من البيوض لا يشبه أبويه ولكنه مع مرور الوقت يصير يُشبههم ومن ثم يُعيد دورة الحياة من جديد فيبدأ بالتكاثر.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق