الطاغوت هو كل ما عبد من دون الله وهو راض، ولكلمة طاغوت مجموعة كبيرة من التعريفات، فكلمة طاغوت لغةً مشتقة من تجاوز الحد والطغيان، كأن يتجاوز الحق إلى الباطل، ويتجاوز الإيمان إلى الكفر،  كل طاغوت كافر، وأبرز الطواغيت بحسب ابن القيم، خمسة، إبليس، و من عبد من دون الله وهو راضٍ بذلك، ومن ادعى شيئًا من علم الغيب، و من دعا الناس إلى عبادة نفسه، ومن يستغل العباد ويترأس عليهم بالباطل‏.‏

الطاغوت هو كل ما عبد من دون الله وهو راض

ما اتضح لنا من خلال ذكر المعلومات السابقة، هو أن فئة الطواغيت مقسمة إلى خمسة أقسام، وأن العبارة التالية، “الطاغوت هو كل ما عبد من دون الله وهو راض”، تتضمن جزء واحد من هؤلاء الخمسة، وهي فئة خطيرة، وتستحق أشد العقوبات من الله عزوجلّ، فهي تضع نفسها في مقام الله، وتكون راضية بأن تعبد من دونه.

وإلى هنا نكون قد وصلنا لنهاية المقال الذي ذكرنا فيه الطواغيت الخمسة، وذلك ضمن شرح مفهوم العبارة، الطاغوت هو كل ما عبد من دون الله وهو راض.