السمع الذي نفاه الله عن المشركين هو سماع

mahasen
منوعات
6 أكتوبر 2020
السمع الذي نفاه الله عن المشركين هو سماع
السمع الذي نفاه الله عن المشركين هو سماع

السمع الذي نفاه الله عن المشركين هو سماع، فقد ورد في كتاب تفسير 1 لمرحلة التعليم الثانوي بنظام المقررات بالمملكة العربية السعودية أن الله سبحانه وتعالى نفى بعض السمع عن المشركين وذلك وفق ما ورد في الآيات من 20-25 في سورة الأنفال، وهنا يتساءل الطلبة عن هذا السمع ولماذا نفاه الله سبحانه وتعالى عن المشركين، وإذ إننا في هذه السطور سنقوم بشرح الآيات وتفصيل السمع الذي ورد فيها والسمع الذي نفاه الله عن المشركين.

ما هو السمع الذي نفاه الله عن المشركين؟

يقول عز وجل في سورة الأنفال: ” يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله ورسوله ولا تولوا عنه وأنتم تسمعون، ولا تكونوا كالذين قالوا سمعنا وهم لا يسمعون، إن شر الدواب عند الله الصم البكم الذين لا يعقلون، ولو علم فيهم خيرًا لأسمعهم، ولو أسمعهم لتولوا عنه وهم معرضون يا أيها الذين آمنوا استجيبوا لله وللرسول إذا دعاكم لما يُحييكم واعملوا أن الله يحول بين المرء وقلبه وأنه إليه تُحشرون واتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة واعلموا أن الله شديد العقاب.

ففي هذه الآيات نفى الله سبحانه وتعالى عن المشركين سماع التدبر والعظة بقوله تعالى ولا تكونوا كالذين قالوا سمعنا وهم لا يسمعون” فهم سمعوا التبليغ وقامت عليهم الحجة بما سمعوا لكنهم لم يوقنوا بما سمعوا ولم يعملوا به فكانت قلوبهم غلف فاستعملوا نعم الله عليهم بالسمع والبصر والفؤاد في المعصية وعدم الطاعة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق