من كتب التفسير بالرأي المحمود كتاب محاسن التأويل لجمال الدين القاسمي

mahasen
منوعات
5 أكتوبر 2020
من كتب التفسير بالرأي المحمود كتاب محاسن التأويل لجمال الدين القاسمي
من كتب التفسير بالرأي المحمود كتاب محاسن التأويل لجمال الدين القاسمي

من كتب التفسير بالرأي المحمود كتاب محاسن التأويل لجمال الدين القاسمي ، يُعد كتاب محاسن التأويل من أمهات كتب التفسير في كتاب الله العظيم القرآن الكريم، بحيث شرح المؤلف جمال الدين القاسمي القرآن العظيم بشكل دقيق وشيق ليكون في متناول الجميع في كل الأزمان والأماكن  فيتدارسه ويعرف ما فيه من ويُحقق خيري الدنيا والآخرة له ، ولقد اعتمد القاسمي على مصادر عديدة وحدد منهجه الخاص في الكتاب، وفيما يلي نستعرضه .

من كتب التفسير بالرأي المحمود كتاب محاسن التأويل لجمال الدين القاسمي

جمال الدين القاسمي محمد جمال الدين بن محمد سعيد بن قاسم القاسمي الشامي الحسني. ولد في دمشق في جمادى الأولى سنة 1283هـ وتوفي في دمشق في جمادى الأولى سنة 1332هـ  عن عمر ناهز الخمسين عامًا، كان  إمامً وخطيبًا في دمشق واهتم بتعليم الناس علوم الدين بإلقاء الدروس والمحاضرات والمشاركة بالحياة الاجتماعية، كان يحرص على أن يتواجد بين عامة الناس فيعلمهم ويدعوهم إلى الصلاح والبعد عن الضلال والخرافات، ولذلك لُقب بعلامة الشام إذ كانت حياته مليئة بالعمل والعلم والجهاد والإصلاح والتأليف والتصنيف

منهج القاسمي في تفسيره محاسن التأويل

اعتمد القاسمي في كتابته لمحاسن التأويل على منهج أهل السنة والجماعة في الاستشهاد بالقرآن الكريم والحديث الشريف، بالإضافة إلى الكثير من أقوال أئمة المسلمين الغابرين، كما انه لم يقتصر على النقل عن أئمة المذاهب الأربعة بل كان يوجد الرأي الحسن أينما وجد سواء عند زيدي أو معتزلي أو خارجي أو حتى عند علماء الإفرنج فهو يرى أن الحكمة ضالة المؤمن ولعل هذا الأسلوب كان سببًا في إضفاء اللون الأدب البليغ على كتابه.

اقرا ايضا: مؤلف الدر المنثور في التفسير بالمأثور

طبعات محاسن التأويل

تم طباعة الكتاب بالعديد من الطبعات منذ تأليفه إلى زماننا هذا، ويقع تفسيره في سبعة مجلدات كبار، فيما الطبعة القديمة منه تقع في سبعة عشر مجلدًا ، وعدد صفحاتها 6316 صفحة من غير المقدمة، وقد استغرقت المقدمة منها الجزء الأول كاملًا، بينما استغرقت المقدمة من الطبعة الحديثة 200 صفحة من القطع الكبير تتحدث بشكل مفصل عن أمور جوهرية تتعلق بعلم التفسير ، إذ تتضمن الحديث عن معرفة أسباب النزول ، والناسخ والمنسوخ ، وقصص الأنبياء وغيرها.

ويُعد تفسير محاسن التأويل للقاسمي من أنفس كتب التفسير، وقد أتى فيه بدرر ونفائس، غير أنه لا يصلح للقارئ المبتدي لأنه طويل النفس جدًا .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق