قصة للاطفال قبل النوم ، يكثر البحث عن قـصة للاطفـال قـبل الـنوم، وذلك لكون الأطفال يفضّلون قراءة الروايات والقصص المختلفة في هذا الوقت، وتتميز قصص الأطفال بطابع سردي يتسم بالتشويق والسهولة والألفاظ الواضحة، كما أن هذه القصص تعد بمثابة وسائل تعليميةً وتربوية يتستمته بها للأطفال، فضلاً عن كونها تغرس فيهم مجموعة من القِيَم الفاضلة، والمبادئ التربوية و الأخلاقيّةً، وتعمل على توسيع آفاقهم الفكرية، وتعزيز قدرات التخيل والتصور لديهم، وخلال السطور التالية من المقال سنقوم بطرح مجموعة من القصص الشيقة للأطفال، وذلك تحت عنوان، قصـة للاطـفال قـبل النـوم.

قصة للاطفال قبل النوم مكتوبة

قصة للاطفال قبل النوم مكتوبة، وهي قصة الغرابان الخاسران، كان في غابة جميلة ومليئة بالأزهار ذات الألوان الخلابة، صوتٌ للشجار بين غرابين واقفين على غصن عالي من الشجرةِ، فجاء الثعلب المكّار بالقرب من هذا الصوت، وحاول بإلحاح أن يفهم أسباب الشجار، فقال واحد من الغرابين: اتفقنا على مشاركة قطعة الجبن هذه بعد أن نقوم بقسمها بالتساوي، لكنّ هذا الغراب السيء يريد أخذ أكثر من نصيبه من قطعة الجبن، فابتسم الثعلب ابتسامة ماكرة، وطرح عليهما المساعدة في اقتسام القطعة بينهما، فوافق الغرابان على ذلك،  وأعطياه القطعة، فقسمها، ثم صرخ قائلاً “يا إلهي لقد أخطأت في قسمتها”، يبدو أن أحد القطعتين أكبر من الأخرى.

اقرأ أيضا…

قصة الغرابان الخاسران

وفي تكملة قصة الغرابان الخاسران، بدأ الثعلب الماكر بأكل أجزاء من القطعة ليظن الغرابان أن يفعل ذلك حتى تتساوى القطعتان، فأصبحت أصغر من الأولى، فاعتذر لهما وأكل من الأولى، وأوهمهما أنه يفعل ذلك لتصبحان متساويتان، وأن هذا هو الحل الوحيد، وظلّ على هذا الحال حتى أكل الجبن كله، وفرّ هارباً بعد ذلك، و تعلّم الغرابان من هذه التجربة أن يقوما بحل مشاكلهما من دون الاستعانة بالثعلب الشرير، ومن خلال القصة السابقة نكون قد طرحنا قصة للاطفال قبل النوم.

قصة للاطفال قبل النوم قصيرة

قصة للاطفال قبل النوم قصيرة، وهي قصة القنفذ والحيوانات الصغيرة، في غابةٍ جميلة كان يعيش أحد القنافذ، وكان مشهوراً باسم قنفود، وكان قنفوذ يحب اللعب مع باقي الحيوانات كثيراً، لكن الحيوانات كانت تخاف من قنفوذ بسبب ظهره المليئ بالشوك، فقد كان ظهرة يؤذي الحيوانات عندما تقترب منه، كما أنه ثقب كرة الأرنب في أحد المرات خلال اللعب، وفي مرة أخرى سبب للسلحفاة ألماً في يدها، وذلك حين كانا يتجولان سوياً، فقرّر القنفذ الصغير أن يظل في بيته، ولا يغادره مطلقاً، لأنه لا يحب أن يؤذي أصدقائه بأشواكه.

قصة القنفذ والحيوانات الصغيرة

وضمن بقية قصة قصة القنفذ والحيوانات الصغيرة، مرت الكثير من الأيام على اختفاء القنفذ الصغير، وسألت الحيوانات عن سر اختفاء قنفوذ، وهو عدم رغبته في أن يسبب الأذى والألم لأصدقائه، قامت بالتخطيط لزيارة القنفذ وجلب الكثير من الهدايا له، وحين فتح القنفذ الباب، امتلأت عيناه بالدموع، لأنه كان مشتاقاً لرفاه، وتضمنت الهدايا حلاً لمشكلة قنفوذ، حيثُ وجد في إحداها قطعاً من الفلين، وبدأ رفاقه في وضع هذه القطع على ظهره، حتى قاموا بتغطية كل الأشواك، وعادوا معه إلى الغابة من أجل اللعب سويا.

وإلى هنا نكون قد وصلنا لنهاية المقال الذي طرحنا فيه قصة الغرابان الخاسرات، وقصة القنفذ والحيوانات الصغيرة،     وذلك بهدف طرح قصة للاطفال قبل النوم مكتوبة وقصيرة، وذلك لكون الأطفال يحبون القصص من هذا النوع، فهي تتسم بالتشويق والبساطه، كما أنه في نهاية كل قصة توجد عبرة وفائدة مختلفة عن الأخرى، الأمر الذي يعود بالنفع على الأطفال.