منوعات

قصه خياليه عن الولد والقمر

قصه خياليه عن الولد والقمر، حيثُ يكثر البحث عن هذه القصة ضمن منهاج المرحلة الابتدائية في المملكة العربية السعودية، حيثُ تشتمل كافة القصص التي يتم طرحها في هذه المناهج على مجموعة كبيرة من العبر والفوائد، والتي تسعى الوزارة إلى تواجدها في هذه المناهج من أجل غرس القيم المختلفة في نفوس الأطفال، وفي بقية سطور المقال سوف نقوم بطرح قصه خياليه عن الولد والقمر، وذلك بسبب كثرة البحث عنها عبر محرك البحث العالمي “جوجل”. قصه خياليه عن الولد والقمر

قصه خياليه عن الولد والقمر

قصه خياليه عن الولد والقمر، وتعدّ القصص المطروحة من هذا النوع، من أكثر القصص التي تستهوى الأطفال، ويحبون قرائتها أوالاستماع إليها، كما يرويها الأجداد للأحفاد بكثرة، وقصة خيالية عن القمر والطفل، هي واحدة من هذه القصص، والتي تبدأ بوجود الطفل أحمد الذي يحب القمر كثيراُ، نادته والدته يوماً ما، وطلبت منه أن سعدوا سوياً إلى سطح المنزل، من أجل استنشاق الهواء العليل، وذلك بسبب شدة الحر في الداخل، ففرح أحمد كثيراً بهذه الفكرة، ورحّب بها، وصعد مع والدته إلى سطح المنزل وهو في قمة سروره، وأسند رأسه على كتف والدته، وبدأ بالنظر إلى السماء بعينين حالمتين، فمسحت الأمّ بيدها على رأسه، وسألته إن كان سعيداً إلى هذا الحد لاقترابه من القمر، كما بدأت بسرد العديد من التفاصيل حول القمر على مسمعه.

قصة خيالية عن القمر والطفل

ومن ضمن ما روته والدة أحمد له عن القمر، أنه أصغر من أصغر حجماً من الأرض والشمس، كما أنه أصغر حجماً من بعض النجوم، وأخبرته بأنّ القمر يستمدّ ضوءه من أشعة الشمس، وأنّ هذا هو سبب إضاءة القمر في الليل، وظل أحمد طوال الليل يتأمل في السماء، وتحديداً في القمر بنظرات مليئة بالدهشة والإعجاب، نامت الأمّ بقرب طفلها وبقي علي يطالع القمر بنظراته التي تملؤها الإعجاب والدهشة، فاقترب القمر من أحمد، فقر الطفل من مكانه، وقام بالترحيب بالقمر بكل سرور، قائلاً : أهلاً بالقمر، أنا أحبك كثيراُ أيها القمر، ففَرِحَ القمر كثيراُ من كلام الطفل، وقال له: سننسج معاً حكاية جميلة عن الطفل والقمر، وأرسل له خيوطاً من شعاعه؛ كي يتسلق إلى القمر من خلالها.

وإلى هنا نكون قد طرحنا أجمل قصه خياليه عن الولد والقمر، حيثُ يكثر البحث عن هذه القصة عبر محركات البحث، وذلك لكون الموضوعات من هذا النوع مفضلة ومحببة لدى الأطفال بشكلٍ كبير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!