منوعات

خطبه محفلية قصيره عن الصبر

خطبه محفلية قصيره عن الصبر ، تعدّ الخطب المحفلية من أكثر العناوين التي تتصدر محركات البحث في الآونة الأخيرة، وذلك لكثرة البحث عنها من قبل مختلف الأفراد، حيثُ يتم إلقاء مثل هذه الخطب في عدد كبير من المحافل والمناسبات المختلفة، والإذاعات المدرسية، وكذلك بالنسبة للتكاليف الدراسية التي يطلب فيها المعلمون من الطلبة خطب متنوعة عن مجموعة من الموضوعات المهمة في حياة المسلم، كالصدق والصبر والصدقة والصلاة، وذلك لأهمية هذه الموضوعات، كما يسعون من وراء ذلك إلى زيادة مهارات الطلبة في الخطابة والمهارات اللغوية، وفي المقال سنطرح لكم خطبه محفلية قصيره عن الصبر. خطبه محفلية قصيره عن الصبر

خطبة محفلية قصيرة جداً عن الصبر

فيما يلي نص خطبة محفلية قصيرة جداً عن الصبر :

اعلموا أيها الناس أن دنياكم زائلة، إن أضحكتْ قليلًا أبكتْ كثيرًا، وإن أحسنتْ قليلاً أساءت دهرًا، وما منحت السرور إلا وخبَّأت الشرور، ولو كانت تساوي عند الله جناحَ بعوضةٍ ما سقى الكافر منها شربة ماء، فقللوا منِ الشكوى إلى الناس، فإنما كل امرئٍ مشغولٌ بنفسه، وارضَوا فإن مَن رضي يكون له الرضا، ومَن سخِط يكون السخط، ومن يسترجع  عند البلية، يجبر الله مصيبته، ويحسن له عقباه.

أيها الناس، إنّ عظمتْ مصائبكم، فتذكروا الأنبياء والمرسلين، وتذكَّروا ما مرّ به رسولنا الكريم محمد عليه أفضل الصلاة والسلام، فلم يبقَ أذىً إلا ومارسه المشركون والكفّار عليه، وهكذا نكون قد طرحنا لكم خطبه محفلية قصيره عن الصبر.

اقرا ايضا: خطبة الجمعة للعام الهجري الجديد 

ما هي الخطبة المحفلية

ما هي الخطبة المحفلية؟ بسبب كثرة البحث عن الخطب المحفلية في مختلف الموضوعات، فإننا سنقوم بتوضيح مفهوم الخطبة المحفلية؛ فالخُطبة المحفلية هي تلك الخطبة التي يتمّ إلقائها في المحافل، للكثير من الأسباب، فقد يكون السبب هو التهنئة بموضوع معين، وقد يتم إلقاء هذه الخطب من أجل  التكريم أو التأبين أو لعلاج مشكلة اجتماعية أو وعظ الناس وإرشادهم بأهمية التحلي بالصبر، أو أي أمر من الأمور التي حث عليها الدين الإسلامي، وتنتوع الخطبة باختلاف المناسبة التي تُلقى خلالها ، فعلى سبيل المثال، إن كانت هذه الخطبة في محفل ديني، فإنها تكون خطبة دينية، بينما إذا كانت في محفل سياسي، فإنها تكون خطبة سياسية.

آيات و أحاديث نبوية عن الصبر

نطرح لكم مجموعة من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة التي تتحدث عن فضل الصبر وتحثُّ المسلمين عليه، وعن أجره العظيم، وأثره في حياة المرء المسلم، وفيما يلي الآيات والأحاديث :

  •  “إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ ” .
  • “وَلَنَبْلُوَنَّكُم بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ ۗ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ”.
  • “فَاصْبِرْ كَمَا صَبَرَ أُولُو الْعَزْمِ مِنَ الرُّسُلِ”.
  • قال رسول الله صلّ الله عليه وسلم في الحديث الشريف ” ما من مسلم يشاك الشوكة فما فوقها إلا كتب الله له بها درجة ومُحيت عنه بها خطيئة”.
  •  “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ”.

وإلى هنا نكون قد وصلنا لنهاية المقال الذي طرحنا فيه خطبه محفلية قصيره عن الصبر، وذلك بسبب كثرة البحث عن هذا النوع من الخطب عبر محركات البحث المختلفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!