مقدار سرعة الجسم واتجاه حركته

دعاء
منوعات
30 سبتمبر 2020
مقدار سرعة الجسم واتجاه حركته

ماذا نعني ب مقدار سرعة الجسم واتجاه حركته؟ يكثر طرح الأسئلة التي تتعلق بمجال الفيزياء من قبل الطلبة بالمملكة العربية السعودية، ومن المعروف أن القوة والحركة يوجد بينهما ارتباطٌ وثيقٌ، ويشمل هذا الارتباط كل الأمور الموجودة حولنا، فالحركة تعرّف على أنها  التغيّر الذي يحدث في موقع الجسم بالنسبة للزمن، بينما يتم تعريف القوة على أنها العامل الأساسي الذي يسهم في هذه الحركة الطارئة على الأجسام، وهي أيّ أمر يؤدي إلى حدوث تغيير في الحالة الحركية للجسم، وفي المقال سوف نقوم المعنى الكامن وراء العبارة، مقدار سرعة الجسم واتجاه حركته.

مقدار سرعة الجسم واتجاه حركته

ماذا يعني  مقدار سرعة الجسم واتجاه حركته؟  يُقصد بالقوة الحركية، التغيير الذي يحدث في سرعة الجسم أو اتجاه حركته أو تغيّر سرعة هذا الجسم من وضع السكون إلى وضع الحركة أو العكس، ويحدث هذا التغير في الحالة الحركية للجسم عند وجود قوةٍ معاكسةٍ لها، و القوة موجودة في عدد كبير من مظاهر الطبيعة من حولنا، ومن الأمثلة عليها القوة التي نقوم من خلالها بالتأثير على الأجسام المختلفة، مثل دفع الجسم أو سحبه، بينما الوزن فهو = أحد أشكال القوى التي تحدث بسبب الجاذبية الأرضية، أو القوى الكهربائية والمغناطيسية وقوى التنافر والتجاذب، وكل القوى المذكورة تحدث تغييراً في الحالة الحركيّة للأجسام، إذا لم يكن هناك قوة أخرى معارضة.

القوة والحركة

يعدّ العالم إسحق نيوتن من قام بتوضيح العلاقة بين الحركة والقوة بشكلٍ واضح، حيثُ قام بوضع قوانين الحركة الثلاث، والتي شكلت حجر الأساس الذي يتمّ الاعتماد عليه  في الميكانيكا الكلاسيكية، فتبيّن هذه القوانين الطريقة التي تتأثر من خلالها حركة الاجسام بكافة القوى التي تقوم بالتأثير عليها؛ فقانون نيوتن الأول يصف الطريقة التي تؤثر بها القوى المختلفة على الأجسام، ويشمل ذلك  تسارعها وتباطؤها؛ فالأجسام الساكنة تظلّ ساكنة، وكذلك الأمر بالنسبة للأجسام المتحركة، فهي تبقى متحركةً بسرعةٍ ثابتةٍ وتبقى حركتها في اتجاهٍ ثابتٍ، وأيّ تغييرٍ يطرأ عليها يكون السبب في هذا التغيير قوة خارجية.

قانون نيوتن الأول والثاني و الثالث

بعد أن قمنا بطرح قانون نيوتن الأول، فإننا سنتناول قانون نيوتن الثاني، و يصف قانون نيوتن الثاني  طريقة في الحالة التي تقوم فيها قوى خارجية بالتأثير على جسم ما، فمجموع القوى التي تكون مؤثرة على أحد الأجسام تكون متساوية مع كتلة هذا الجسم مضروباً بتسارعه، بينما قانون نيوتن الثالث يُنصّ على أنّ لكلّ فعل رد فعل ، على أن يكون رد الفعل هذا مساوياً للفعل في المقدار، ومعاكساً له في الاتجاه”، أي إنّه عند تأثير جسم على آخر بقوةٍ ما، فإن الجسم الآخر سوف يؤثر عليه بنفس القوة، لكن في اتجاه معاكس.

وإلى هنا نكون قد وصلنا لنهاية المقال الذي طرحنا فيه تفسير العبارة، مقدار سرعة الجسم واتجاه حركته، كما قمنا بذكر مجموعة من المعلومات الفيزيائية المهمة حول قوانين نيوتن الأول والثاني والثالث.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق