منوعات

كيف انام وانا مافيني نوم

كيف انام وانا مافيني نوم ؟ يُعد النوم الطريق الأمثل للتمتع بذهن وجسد صحي، والنوم الصحي يُساعد على الراحة والاسترخاء ليلًا بعد يوم عمل شاق وطويل ويُمكن الشخص من شحن طاقته لليوم التالي كما يُجنبه من مشاكل الظهر والعمود الفقري التي تظهر بشكل واضح لدى الأشخاص الذين يُمارسون أعمالًا تتطلب الوقوف لفترات طويلة أو الجلوس على المكتب أمام أجهزة الحواسيب لإنجاز مهامهم الوظيفية، ولكن بعض الأشخاص يظلوا متقدي النشاط لا يخلدون إلى النوم إلا في ساعة متأخرة من الليل ويُطالبون بالاستيقاظ في الصباح الباكر ليذهبوا إلى أعمالهم فهؤلاء لا يتمتعون بقسط كافٍ من الراحة وغالبًا ما يتساءلون حول طرق معينة تجعلهم يخلدون للنوم حتى لو لم يُغالبهم النعاس، في هذا التقرير نعرض لهم بعض الطرق. كيف انام وانا مافيني نوم

كيف انام وانا مافيني نوم

سؤال الكثير يطرحة ولكن لكم الاجابة الان حيث كثيرًا ما يتردد هذا السؤال على المواقع البحثية حيث يسعى بعض الأشخاص إلى الوصول إلى بعض الطرق الصحية التي تجعلهم يخلدون للنوم في وقتٍ مناسب مع دوامهم الرسمي في أعمالهم المختلفة في الصباح الباكر، ومن أهم الطرق ما يلي:-

–  تنظيم الراحة الليلية والتقيد الصارم بإيقاع الساعة البيولوجية

– قطع الاتصال بالأجهزة اللوحية والهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر المحمولة والتي تجعل العقل نشط بما يُذهب النوم وينصح الخبراء بالبعد عن الاجهزة 30 دقيقة أو أكثر قبل الذهاب إلى السرير.

– تحقيق عملية الاسترخاء التام قبل الخلود للنوم بنصف ساعة تقريبًا فهذه تمنحك الطريقة الأسهل لأن نغفو بسلاسة

– خفض الأضواء حيث يُمكن أن يساعد تجنب الضوء الساطع على الانتقال إلى وقت النوم والمساهمة في إنتاج الميلاتونين في الجسم والذي يعمل على تعزيز النوم.

اقرا ايضا: دعاء الاستيقاظ من النوم

– ضبط وقت الاستيقاظ الثابت، فمن المستحيل على الجسم أن يعتاد على روتين النوم الصحي إذا كان يستيقظ باستمرار في أوقات مختلفة، فاختيار وقت واحد للاستيقاظ والتمسك به حتى في عطلة نهاية الأسبوع أو أيام أخرى يساعد على ضبط الساعة البيولوجية للجسم.

كيف تنام بعمق إذا كنت لا تستطيع النوم؟

يُمكن القيام بعدة خطوات من أجل استحضار النوم في وقت محدد حتى إذا كان الشخص من الفئات النشطة والتي لا تنام بسهولة ومن أهم تلك الخطوات التي من الضروري تجربتها وإتباعها ما يلي:-

  • خفض درجة حرارة الغرفة فمن أجل النوم بسرعة، يحتاج الجسم إلى خفض درجة حرارته بحوالي 1.5 درجة مئوية، ويوصى بأن يكون متوسط درجة الحرارة الغرفة لا يتجاوز 18.5 درجة مئوية.
  • أخذ حمام ساخن، حيث أن الشخص عند التعرض لماء ساخن، يرسل الجسم الدم إلى سطح البشرة، مما يجعل لونها أحمر، ويعمل بعد ذلك على تبريدها، وبمجرد مغادرة الحمام، تطلق الأوعية الدموية المتوسعة الحرارة الداخلية وتنخفض درجة حرارة الجسم، مما يجعل الجسم والدماغ يدركان أن وقت النوم قد حان.
  • إخفاء الساعة حيث يرتبط رصد الوقت بالتوتر، لذلك ينبغي تجاهل النظر إلى الساعة في حال لم تستطع النوم، خاصة أن ذلك لا يؤدي سوى إلى تفاقم الوضع.
  • ممارسة التمارين الرياضية حيث تُشير عدد من الدراسات إلى أن ممارسة التمارين الرياضية والأنشطة البدنية تساعد على النوم بسرعة.
  • التعرض لضوء الشمس نهارا وتجنب الشاشات قبل النوم.
  • جرب تقنيات الاسترخاء، فلا تقوم بالتركيز على محاولة النوم، بل حاول التركيز على مجرد محاولة الاسترخاء سواء من خلال التنفس المتحكم فيه ، والتأمل اليقظ ، والاسترخاء التدريجي للعضلات ، والتصور الموجه فهذه الطرق يمكن أن تساعدك على النوم بسهولة.

وبذلك نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا حول النوم وأهميته لصحة الإنسان كما حاولنا إيجاد طرق سليمة للنوم السلم حتى في أحلك الظروف الت تواجه الفرد صبح مساء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!