منوعات

دعاء من تعار من الليل

دعاء من تعار من الليل ، يُعد الدعاء صلة دائمة بين العبد وخالقه فهو القائل سبحانه وتعالى :”ادعوني أستجب لكم” فقد طلب الله عز وجل من عباده أن يستوصلوا به وجعل من أسرار الاستجابة لدعاء عباده الحالة التي يُقبل بها العبد إلى ربه ومنها حال الاضطرار وحال الانكسار وحال الافتقار وحال الإسرار فالعبد يُناجي الله مضطرًا منكسرًا مفتقرًا من كل حولٍ له وقوة ملتجئًا بحول الله وقوته، يُسر له ما في نفسه ويرجو منه الرحمة والغفران، ويُعد دعاء التعار من الليل من الأدعية الهامة والتي خصها النبي محمد صلى الله عليه وسلم بالذكر وأرشد أمته إلى التزامه كونه دعاء جامع نافع، فما هو دعاء التعار من الليل وما هي صيغته ومتى يُقال وعلى أي حال، هذا ما نسعى إلى توضيحه خلال مقالنا التالي. دعاء من تعار من الليل

دعاء التعار من الليل

يُعرف التعار في معجم المعاني الجامع بأنه الأرق وصيغة تَعارَّ هنا هي صيغة الفعل ومعنى تَعَارَّ فلانٌ أي أَرِقَ وتقلَّبَ في فراشه ليْلا مع كلامٍ وصوْتٍ، وفي كتاب الدرر السنية جاء لفظ التعار بذات المعنى  استيقظ وهبّ من نومه وتقلب على الفراش ليلًا، أو أصيب بأرق وقلق أثناء نومه.

صيغة دعاء التعار من الليل

هو دعاء خصه الرسول صلى الله عليه وسلم وعلّمه لصحابته وأرشدهم إليه، فإذا استيقظ أحدهم وهبّ من نومه وتقلب على الفراش ليلًا أثنى على الله عز وجل بالتوحيد ونفي الشريك عنه ثم يُثبت له الملك المطلق فهو سبحانه وتعالى المتصرف في ملكه وحده، وله الحمد الكامل على نعمه التي لا تُعد ولا تُحصى والقدرة التامة فلا يُعجزه شيء في الأرض ولا في السماء ثم يحمد الله ويُسبحه ويكبره وينزع كل حولٍ له وقوة عن نفسه ويلتجأ لحول الله وقوته ثم طلب المغفرة أو دعا بحاجة أو قام فتوضأ وصلى إلا قُبلت أعماله.

اقرا ايضا: دعاء الاستيقاظ من النوم

ودعاء التعار من الليل كما جاء بالنص عن البني صلى الله عليه وسلم أن عبادة بن الصامت روى عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ما مِن عبدٍ يتعارّ من الليل فيقول: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، ولا حول ولا قوة إلا بالله، ثم يقول: اللهم اغفر لي، أو يدعو؛ فيستجاب له، فإن قام وصلى قُبلت صلاته” وقد ورد هذا الحديث في صحيح البخاري فيما زاد عليه الألباني في صحيح الجامع ” يُحيي ويُميت، بيده الخير، وهو على كل شيءٍ قدير”

فضل دعاء التعار من الليل

لعل أهم الفضائل لهذا الدعاء أن العمل الذي يقوم به المسلم حين يقظته ودعائه بهذا الدعاء أن يُقبل عمله ويُستجاب لدعائه وأن الله سبحانه وتعالى يُنزله منزله القائمين بالأسحار من الفوز بالجنّة والنجاة من النار ويرزقه حظًا من قيام الليل ولذلك فقد أرشد الرسول صلى الله عليه وسلم أمته لهذا الدعاء كونه دعاء جامع نافع فيه الخير والصلاح للمسلم في الدنيا والآخرة.

شروط دعاء التعار

ذكر العلماء والمحدثين أن لدعاء التعار ما لغيره من شروط الدعاء وهي:-

  • المبيت على طهارة، فقد ورد عن أبي داود أن ما من مسلم يبيت على ذكرٍ طاهرًا فيتعار من الليل فيسأل الله خيرًا من الدنيا والآخرة إلا أعطاه إياه.
  • النطق بالدعاء وقت الاستيقاظ من النوم دون غيره من الكلام
  • التصدق واليقين بما يقول المسلم وأن الله سبحانه وتعالى سيستجيب له أولًا وأخيرًا.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام حديثنا عن دعاء من تعر من الليل وقد تعرفنا على معنى التعار في المعاجم اللغوية كما تعرفنا على شروط الدعاء وحكمه وفضله لمن يلتزم به ويُداوم عليه.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!