منوعات

هو قول باللسان واعتقاد بالقلب وعمل بالجوارح يزيد بالطاعة وينقص بالمعصية، هذا تعريف

هو قول باللسان واعتقاد بالقلب وعمل بالجوارح يزيد بالطاعة وينقص بالمعصية، هذا تعريف ماذا؟ يعدّ واحداً من الأسئلة التي يتم طرحها عبر محركات البحث فيما يتعلق بالشؤون الدينية، حيثُ يكثر طرح هذه الأسئلة في الآونة الأخيرة ضمن طرح الأسئلة المنهجية لمختلف المراحل الدراسية، وهذه الجملة هي تعريف الإيمان بالمعنى الاصطلاحي، بينما الإيمان في المعنى اللغوي، فيتم تعريفه على أنه كلمة ضد الكفر، وبمعنى التصديق، وقيل أنها مشتقة من الأمن ضد الخوف.

هو قول باللسان واعتقاد بالقلب وعمل بالجوارح يزيد بالطاعة وينقص بالمعصية، هذا تعريف

كما أوردنا سابقاً، فقد اتّضح أن الجملة “هو قول باللسان واعتقاد بالقلب وعمل بالجوارح يزيد بالطاعة وينقص بالمعصية”، هي تعريف لكلمة الإيمان، وبحسب شيخ الإسلام ابن تيمية فإن الإيمان يكون مشتقاً من الأمن، و يستعمل اللفظ في خبرٍ يكون المُخبر مؤتمناً عليه، وهذا هو سبب عدم ورود أي لفظ في القرآن “آمن له” إلا بهذه الصياغة، وحين يشترك شخصان في معرفة شيء فإنه يقال :”صدق أحدهما صاحبه”، ولا يقال: آمن له؛ والسبب في ذلك هو أن الأمر لم يكن أمراً غائباً عنه مؤتمناً عليه”، فاللفظ بحسب ضيخ الإسلام ابن تيمية متضمن لمجموعة من المعاني، ومن ضمنها معنى التصديق، وكذلك معنى الائتمان والأمانة؛ كما يشير إلى الاستعمال والاشتقاق؛ ولهذا السبب قال أخوة يوسف لأبيهم، ” وَمَا أَنْتَ بِمُؤْمِنٍ لَنَا” أي: لا تثق بنا، ولست مطمئناً لنا”.

مفهوم الإيمان

ما هو مفهوم الإيمان؟ الإيمان هو أمر نسبي يزيد وينقُص، ومن الأدلة على ذلك أن الله عزوجلّ فسم المؤمنين إلى طبقاتٍ ثلاثة، ففي الآية الكريمة يقول: ” ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا فَمِنْهُمْ ظَالِمٌ لِنَفْسِهِ وَمِنْهُمْ مُقْتَصِدٌ وَمِنْهُمْ سَابِقٌ بِالْخَيْرَاتِ بِإِذْنِ اللَّهِ”، ففي تفسير الآية تعني كلمة السابقون بالخيرات، الأشخاص الذين قاموا بأداء الواجبات والمستحبات، وقاموا بترك المحرمات والمكروهات، وهؤلاء الأشخاص هم المقربون، بينما المقتصدون هم الأشخاص الذين يثومون بأداء الواجبات وترك المحرمات، أما الظالمون لأنفسهم فالمقصودين فيها هم الأشخاص  الذين يرتكبون بعض المحرمات، ويقصرون في عدد من الواجبات، مع بقاء أصل الإيمان معهم.

وإلى هنا نكون قد وصلنا لختام المقال الذي طرحنا فيه مفهوم الإيمان في المعنى اللغوي والاصطلاحي، وذلك من أجل الإجابة على السؤال الذي يتم طرحه، وهو هو قول باللسان واعتقاد بالقلب وعمل بالجوارح يزيد بالطاعة وينقص بالمعصية، هذا تعريف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!