منوعات

تاريخ توحيد المملكة

تاريخ توحيد المملكة، من التواريخ الهامة في حياة السعوديين فقد التئم الشمل وتوحدت الراية تحت إمرة رجلٍ واحد بكثير من المعارك والنزاعات وإقامة العلاقات بين السيطرة والتوحيد غير أن الإعلان الرسمي لتوحيد المملكة العربية السعودية المملكة الحجازية النجدية وملحقاتها تم في العام1351 هـ بعد أن استطاع الملك عبد العزيز آل سعود أن ينهي وجود المنقلبين على حكمه من قبل الهاشميين وشهد يوم السابع عشر من شهر جمادى الأولى عام 1351هـ الموافق التاسع عشر من شهر سبتمبر عام 1932م صدور أمر ملكي أعلن فيه توحيد البلاد و تسميتها باسم (المملكة العربية السعودية) ابتداء من يوم الخميس 21جمادى الأولى عام 1351هـ / الموافق23 سبتمبر 1932م، وفما يلي نسرد بعض من تفاصيل تاريخ توحيد المملكة العربية السعودية..

توحيد السعودية

كان توحيد أغلب المناطق عن طريق القوة العسكرية كالحروب والمعارك والصراعات التي حدثت في كثير من مناطق شبه الجزيرة العربية في الفترة الممتدة ما بين 15 يناير 1902 وحتى 1932 و في نفس الفترة هناك جزء من المناطق توحيدها كان بشكل سلمي عن طريق الاتفاقيات و المعاهدات، وانتهت بالمرسوم الملكي في 23 سبتمبر الذي أعلن عن قيام المملكة العربية السعودية بشكلها الحالي.

يُذكر أن آل سعود تعرضوا للنفي إلى الكويت بأمر بريطاني منذ العام 1893 في أعقاب إزاحتهم عن السلطة وزوال دولتهم على يد إمارة حائل الرشيدية، لكنهم ما لبثوا أن عادوا بقوة النار والدم في العام 1902 وعندها استحوذ ابن سعود من جديد على الرياض، العاصمة السابقة لأسرته الحاكمة ثم أخضع كلًا من نجد والأحساء وجبل شمر وعسير والحجاز في الفترة بين  1913 و1926و سُميت آنذاك الدولة الجديدة بمملكة نجد والحجاز منذ 1927 إلى حين دمج الأحساء في المملكة العربية السعودية في 1932.

تاريخ توحيد المملكة

في اليوم الخامس من شهر شوال عام 1319هـ الموافق الخامس عشر من شهر يناير 1902م تمكن الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن بن فيصل آل سعود من استرداد الرياض و العودة بأسرته إليها لكي يبدأ صفحة جديدة من صفحات تاريخ الدولة السعودية ، و يعد هذا الحدث التاريخي نقطة تحول آبيرة في تاريخ المنطقة نظرا لما أدى إليه من قيام دولة سعودية حديثة تمكنت من توحيد معظم أجزاء شبه الجزيرة العربية، و تحقيق إنجازات حضارية واسعة في شتى المجالات.

فعندما بادر الملك عبد العزيز بإعادة بناء الدولة السعودية ظهر ولاء المنطقة و سكانها لأسرة آل سعود التي تتمتع بتاريخ عريق وجذور قوية تضرب في عمق تاريخ المنطقة القديم و الحديث، و شهد يوم السابع عشر من شهر جمادى الأولى عام 1351هـ الموافق التاسع عشر من شهر سبتمبر عام 1932م صدور أمر ملكي أعلن فيه توحيد البلاد و تسميتها باسم ( المملكة العربية السعودية ) ابتداء من يوم الخميس 21جمادى الأولى عام 1351هـ / الموافق23 سبتمبر 1932م ( الأول من الميزان ) و توج هذا الإعلان جهود الملك عبد العزيز الرامية إلى توحيد البلاد و تأسيس دولة راسخة تقوم على تطبيق أحكام القران و السنة النبوية الشريفة و بهذا الإعلان تم تأسيس المملكة العربية السعودية التي أصبحت دولة عظيمة في رسالتها و إنجازاتها ومكانتها الإقليمية والدولية، و حـدد بعد ذلك الأول من الميزان الموافـق للثالث و العشرين من شهر سبتمبر ليصبح اليوم الوطني للمملكة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!