منوعات

هو كل ما يحيط بنا من وجود

هو كل ما يحيط بنا من وجود، يُحاول طلاب وطالبات الصف الأول المتوسط  بالمملكة العربية السعودية أن يقفوا على بعض المصطلحات في مادة التربية الاجتماعية والوطنية، غير أنهم يجدوا صعوبة بالغة في تفسير تلك المصطلحات وفهمها بشكل منفرد دون مدرسيهم خاصة وأن التعليم في هذا العام يُنفذ بطريقة الكترونية فيصعب عليهم التواصل بشكل وجاهي مع المعلم وسؤاله في كل أمر صعب يمر عليهم ولذلك يبحث الكثير من الطلاب عن شرح لتلك المصطلحات على الانترنت ويُحاولون إيجاد الإجابات الصحيحة للانتفاع بها في وقت الاختبارات والتقييمات، وفي هذه السطور نتعرف على المصطلح الذي يدل على كل ما يُحيط بنا من وجود، فما هو..

هو كل ما يحيط بنا من وجود

إنّه الكون، نعم عزيزي الطالب إن كل ما يُحيط بنا من وجود هو الكون.

ويُمكن القول أن الكون هو كل ما هو موجود، فهو يشمل المكان والزمان كله، ويدل على الحجم النسبي لمساحة الفضاء الزمكاني (الزماني والمكاني) الذي يتواجد فيه كل شيء من الموجودات كالنجوم والمجرات والكائنات الحية.

وتختلف الآراء في تحديد طبيعة هذا الكون، فمنها الفلسفات المختلفة والعقائد القديمة والتي صورت الكون بصورة معينة، ومنها الفلسفات والعقائد الجديدة لتأويل مفهوم الكون بصور متعددة، وبطرق شتى، سواء من ناحية النشوء والتطور أو من ناحية  السؤال عن نهاية الكون فهل للكون نهاية أم لا.

علميًا يُعرف الكون بأنه فضاء شاسع يتكون من عدد ضخم من المجرات والنجوم والكواكب بالإضافة إلى الكويكبات والمذنبات، وتعتبر مجرة درب التبانة هي إحدى مجرات الكون التي يدور حول مركزها الشمس مع المجموعة الشمسية التي يعد كوكب الأرض جزءًا منها.

إذن فكل ما يُحيط بنا من وجود هو الكون.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!