متى فتح الرياض ؟ ومن فتحها ؟ فُتحت مدينة الريباض على يد الملك عبد العزيز، وهو الذي يعدّ مؤسساً للمملكة العربية السعودية الحالية، حيثُ أعلن عن قيامها في العام 1932م / 1351هـ، بينما قضى طفولته في دولة الكويت، والتي كان قد انتقل إليها وهو في العاشرة من عمره، لكنه عاد من أجل استرداد حكم عائلته، وتمكن من ذلك بعد أن تحدّى مجموعة كبيرة من الصعاب والعوائق والتحديات، ليتمكن بعد ذلك من توحيدها تحت راية واحدة، وتغيّر اسمها آنذاك ليصبح المملكة العربية السعودية، وهكذا نكون قد طرحنا إجابة متى فتح الرياض.

متى تم فتح مدينة الرياض

فتح مدينة الرياض تمّ بعد أن واجه الملك عبد العزيز مجموعة من التحديات من أجل استعادتها، كان التحدي الأول هو رفض الملك  عبد الرحمن آل سعود لهذا الأمر، بسبب خوفه عليه من فقد كان حينها صغيراً في الثامنة والعشرين من عمره، لكنه نجح في إقناعه ونجح في البدء بتشكيل تحالفات مع عدد من قبائل البادية ليكسب تأييدهم، واستعاد مدينة الرياض خلال العام 1901م، وبدأ بعد ذلك بتوسيع رقعة الدولة من خلال ضمّه لمجموعة من الأجزاء من نجد.

اقرا ايضا: متى وقع الشرك في البشر مع الدليل

قصة وملخّص استرداد الرياض باختصار

ما هي قصة وملخّص استرداد الرياض باختصار؟ مرّت المملكة العربية السعودية بمجموعة كبيرة من المراحل قبل أن يتم تأسيسها، حيث كانت المرحلة الأولى هي تأسيس الدولة السعودية الأولى، وقد تمّ ذلك من قبل محمد بن سعود في العام 1744م، ومن ثمّ تأسست الدولة السعودية الثانية في العام 1818م ، وبعد أن استعاد الملك عبد العزيز مدينة الرياض أعلن حينها  عن بدء تأسيس المملكة العربية السعودية الثالثة، وقد حدث ذلك في العام 1902م، و بقيت هذه الدولة تنمو وتَكبُر ووحدت في كنفها عدد كبير من المدن كنجد وملحقاتها، وأطلق عليها في ذلك الحين سلطنة نجد، واستمرّ الملك في العمل على توحيد أراضي المملكة، حتى تمّ الإعلان عن قيام  المملكة العربية السعودية في العام 1932م.

وإلى هنا نكون قد وصلنا لنهاية المقال الذي أوردنا فيه مجموعة من المعلومات عن فتح مدينة الرياض، وذلك للإجابة عن السؤال المطروح، متى فتح الرياض؟