منوعات

لماذا لا يتم دفن الضبع الا في وجود الشرطة

لماذا لا يتم دفن الضبع الا في وجود الشرطة، كثيرة هي المعلومات الواردة حول أسباب عدم دفن الضباع إلا في وجود الشرطة فمنهم من يقول لأن جلود الضباع تستخدم في عملية تهريب المواد المُخدرة ومنهم من يقول لأن يستخدم في أعمال مُخلة للقانون والآداب العامة والدين والشريعة إذ يُستخدم في السحر والشعوذة وإحداث الجنون للأفراد، فما هي الأسباب الحقيقية لعدم دفن الضبع إلا في وجود الشرطة. لماذا لا يتم دفن الضبع الا في وجود الشرطة

ما هو الضبع

يُعرف الضبع بأنه حيوان ينتمي لفصيلة الضَبُعِيّات، من الثدييات التي تلد وترضع صغارها، وهو حيوان مفترس، يخرج للبحث عن طعامه ليلًا بشكل منفرد أو جماعي، ويُعد من الحيوانات التي تعيش على أكل الجيف وبقايا صيد وفرائس الحيوانات الأخرى، لذا يُعدّ من الحيوانات القمّامة إلا إنه يصيد بمهارة، يتميز بقوة فكيه الهائلة، والتي تمكنه من سحق العظام بأنيابه، وقيل أن الضبع يصطاد معظم فرائسه بنفسه رغم ما يعرف عنه من أنه آكل للجيف.

أين نشأت الضباع

بحسب الدراسات العلمية فقد نشأت الضباع لأول مرة في أوراسيا خلال فترة الميوسين من أسلاف شبيهة بالحيوية المتنوعة، وتنوعت إلى نوعين متميزين: الضباع المبنية بشكل خفيف مثل الكلاب والضباع القوية المكسرة للعظام، وتبرز الضباع بشكل كبير في الفولكلور وأساطير الثقافات الإنسانية التي تعيش بجانبها.

اقرا ايضا: لماذا دس جبريل الطين في فم فرعون

لماذا لا يتم دفن الضبع الا في وجود الشرطة؟

على الرغم من المعلومات الكثيرة المنشورة على شبكات التواصل الاجتماعي ومواقع الانترنت عن الضبع وطرق دفنه بحضور الجهات الرسمية إلا أنه لا يُوجد دراسة رسمية أو معلومة مؤكدة تُشير أن الضباع لا تُدفن إلا بأمرٍ قضائي وأن ما يُنشر مجرد تكهنات يتم استقصائها من المعلومات الخاصة بهذا الحيوان وفيما يلي نعرض لكم بعض منها للتوضيح..

  • يُستعمل جلده في عمليات التهريب للمواد المُخدرة وتقول المعلومات المتوفرة لدينا أن عمليات التهريب به تكون أكثر أمنًا ولا تُكشف من الجهات الرسمية لأن أشعة الماسح الضوئي لا تخترق جلده
  • تُستعمل أجزاء من المخ في السحر الأسود ويُقال أنه قديمًا كان السحرة يبحثون عن عظام و جيفة الضباع لما لها من أثر قوي و فعال بعمل السحر.
  • يُذكر أن الترياق أو الإكسير المستخرج من عصارة مخ الضبع يؤدي إلى الجنون التام وقد اشتهرت كثير من القبائل قديماً بالسعي و راء الحصول على الضباع حية لذبحها والحصول على هذا السائل، ويُقال أن الملوك هم أشهر من حصلوا علية لاستخدامه ضد المعارضين لهم بالحكم
  • يُذكر أيضًا أن بول الضبع أو جلده أكثر شيء تخافه الكلاب أما الحمار فيموت من شدة الخوف عندما يشعر باقترابه منه.
  • ولعل آخر الأسباب كما وردت على الكثير من المواقع أن الضبع يُطلق رائحة تؤثر على المخ تجعلك تتبعه دون إرادتك و يقوم بقتلك عندما تكون وحيدًا، ويُشار أن هذه القصص وردت عن العرب قديمًا ولا نعلم مدى صحتها من عدمه.

 

يبقى القول أنه عادة ما ينظر إلى الضباع على أنها مخيفة وتستحق القتل في بعض الثقافات وفي البعض الآخر يُعتقد أنها تؤثر على أرواح الناس، وتسلب المقابر، وتسرق الماشية والأطفال، كما أنها ترتبط بالسحر، باستخدام أجزاء الجسم في الطب الأفريقي التقليدي، وعلى الرغم من هذه المعلومات إلا أنه لا يوجد دليل مادي يُمكنه تأكيدها أو نفيها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!