منوعات

نبذة عن حياة الشيخ عبد الرحمن السديس

نبذة عن حياة الشيخ عبد الرحمن السديس، هو عبد الرحمن بن عبد العزيز بن عبد الله بن محمد السديس، واسم الشُهرة له “السديس”، ويشغل منصب الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، كما يتولى مهمة وإمامة الحرم المكي الشريف، والخطبة فيه، ولد الشيخ عبدالرحمن السديس في البكيرية، وتحديداً في منطقة القصيم في العام الهجري 1379 ، وهو من أشهر المرتلين لكتاب الله حول العالم، واستطاع أن يحفظه كاملاً وهو في سنٍ صغيرة، حيثُ لم يكن حينها قد بلغ الثانية عشر من عمره، وعُرف بنبرة مميزة في صوته خلال قرائته للقرآن، وحصد على إثر ذلك جائزة الشخصية الإسلامية، وذلك جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم في دورتها التاسعة في العام 1995م.

حياة الشيخ عبدالرحمن السديس

في حياة الشيخ عبدالرحمن السديس شغل مجموعة مهمة من المناصب، والتي كان أبرزها توليه مهمة الإمامة والخطبة في المسجد الحرام، وذلك بمرسوم ملكي صدر خلال العام 1404 هـ، وكان أصغرالأئمة سنة عندما تمّ تعيينه في الحرم المكي، و قد كان حينها يبلغ من العمر 22 عاماً، وبدأ عمله فيه في نفس العام  يوم الأحد الذي وافق التاريخ 22/8/1404 هـ، وتحديداً في صلاة العصر، وكانت خطبته الأولى في الحرم المكّي في شهر رمضان من نفي العام، وذلك بتايخ 15/9.

نشأة عبدالرحمن السديس

كانت نشأة الشيخ عبدالرحمن السديس في منطقة البكيرية التي تقبع في القصيم، وبعد ذلك انتقل إلى مدينة الرياض وأكمل تعليمه الابتدائي في مدرسة المثنى بن حارثة الابتدائية، و في معهد الرياض العلمي أتمّ دراسته الثانوية، وحصل على شهادة بتقدير الامتياز في العام 1979، ومن خلال المعلومات السابقة نكون قد ذكرنا نبذة عن حياة الشيخ عبد الرحمن السديس.

وفاة الشيخ عبدالرحمن السديس

استطاع السديس حفظ القرآن في سن الثانية عشرة، حيث درسه في جماعة تحفيظ القرآن الكريم بالرياض ويرجع الفضل في ذلك لوالديه فقد ألحقه والده في جماعة تحفيظ القرآن الكريم بالرياض، بإشراف الشيخ عبد الرحمن بن عبد الله آل فريان، ومتابعة الشيخ المقرئ محمد عبد الماجد ذاكر، حتى حفظ القرآن الكريم على يد عدد من المدرسين في الجماعة، كان آخرهم الشيخ محمد علي حسان. فتخرج يتلو القرآن الكريم على رواية حفص عن عاصم الكوفي في المعهد عام 1399 هـ بتقدير ممتاز ومن ثم التحق بكلية الشريعة وتخرج فيها عام 1403 هـ/ 1983 م.

اقرا ايضا: تردد قناة اون سبورت على نايل سات

إمام وخطيب المسجد الحرام

في العام 1404 هـ صدر قرار ملكي يقضي بتعيين الشيخ كإمام وخطيب في المسجد الحرام، وبدأ عمله فيه في نفس العام في شهر شعبان، وخطبته الأولى كانت  في صلاة العصر في شهر رمضان في نفس السنة، وذلك بالتاريخ الموافق 15/09/1404 هـ، و عمل الشيخ السديس محاضراً في جامعة أم القرى، وتحديداً في قسم القضاء بكلية الشريعة، تمّ تعيينه بعد ذلك أستاذاً مساعداً في الكلية، وقام بإنشاء كرسي بحث باسمه، وذلك لأهداف تتعلق بدراسة أصول الفقه في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، كما شغل منصب المشرف العام لمجمع إمام الدعوة العلمي الدعوي التعاوني الخيري، والذي يوجد في مكة المكرمة، فضلاً عن ذلك شغل السديس منصب المدير العام لجامعة المعرفة العالمية التي تُعنى بالتعليم عن بُعد، وعمل أستاذاً بقسم الشريعة في كلية الشريعة والدراسات الإسلامية في جامعة أم القرى بمكة المكرمة.

رئاسة شؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي

رئاسة شؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، تمّ تعيين السديس كرئيس لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي في يوم الثلاثاء الذي وافق تاريخ 17/06/1433 هـ، حيثُ سبقه في هذا المنصب الشيخ صالح بن عبد الرحمن الحصين، وجاء هذا التعيين ضمن  مرسوم ملكي صادر عن الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود.

وفي  يوم الثلاثاء الذي وافق 17 جمادي الثانية 1433هـ، صدر قرار بتعيينه رسميًّا في هذا المنصب بمرتبة وزير، وإلى هنا نكون قد وصلنا نلهاية المقال الذي أوردنا فيه مجموعة مهمة من المعلومات عن حياة الشيخ عبد الرحمن السديس، وذلك بسبب الإشاعات عن انتشرت عن وفاة الشيخ عبدالرحمن السديس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!