منوعات

صنف التقنية هل هي ناتجة عن البحوث النظرية والتطبيقية

صنف التقنية هل هي ناتجة عن البحوث النظرية والتطبيقية؟ تُعرف التقنية بأنها علم الأداء أو التطبيق الذي يُنفذه الإنسان من أجل إنتاج سلعة معينة أو خدمة من شأنها تسهيل حياة الغير، وكونها تعتمد على التطبيق فإن الكثير من الطلبة يحتار في أمرها أيُمكن أن تكون التقنية ناتجة عن البحوث التطبيقية أم عن البحوث النظرية، وقد ورد هذ التساؤل بصيغ مختلفة في كتاب الكيمياء بأحد الاختبارات على شكل صنف التقنية هل هي ناتجة عن البحوث النظرية والتطبيقية؟ وإذ إننا نُقدم لكم الإجابة بشيءٍ من التفصيل..

صنف التقنية هل هي ناتجة عن البحوث النظرية والتطبيقية؟

إذا ما علمنا أن البحث النظري يُجرى من أجل المعرفة وأن البحث التطبيقي يُجرى من أجل حل مشكلة، وأردنا تطبيق المعنيين على التقنية فإنه يُمكن أن تكون التقنية ناتجة عن الاثنين معًا إذ يمكن أن تكون ناتجة عن بحث نظري ثم وجد العلماء أنه يمكن أن تستغل في تطبيقات عملية، كما يمكن أن تكون ناتجة عن بحث تطبيقي عندما يجري العلماء بحثًا لحل مشكلة معينة.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!