منوعات

البحث عن مبردات جديدة غير مؤذية للبيئة تعد بحثا نظريا؟

البحث عن مبردات جديدة غير مؤذية للبيئة تعد بحثا نظريا، كثيرة هي أنواع البحوث التي يتم تطبيقها للخروج بتوصيات للظواهر محل البحث، ويتساءل الكثير من الطلبة في السعودية والتي بدأت العام الدراسي قبل نحو أسبوعين بأسلوب التعليم عن بُعد يتساءلون عن أنواع البحوث التي يُمكن إجرائها ومن أهم ما يتساءلون عنه هل البحث عن مبردات جديدة غير مؤذية للبيئة يُعد بحثًا نظريًا ؟ هذا ما سنحاول الإجابة عليه

 

البحث عن مبردات جديدة غير مؤذية للبيئة تعد بحثا نظريا؟

هذه لعبارة إن كانت تأتي بأسلوب الصح والخطأ فإنها حتمًا خاطئة والسبب أن البحث عن مبردات جديدة غير مؤذية للبيئة تعد بحثا تطبيقيًا لأنه يقوم على حل المشكلة.

حيث تُعد البحوث التطبيقية  شكل من أشكال التحقيق المنهجي يعمل على تطبيق عملي للعلوم المختلفة ويستخدم أجزاء من الأوساط البحثية، أو ما يعرف بالأكاديمية، كما ويعمد إلى الاستفادة من النظريات المتراكمة ومن مختلف المعارف والأساليب والتقنيات المختلفة وصولًا إلى تحقيق الحل الذي تم البحث من خلاله وغالبًا ما يكون هذا الحل لصالح ولخدمة الدولة تمامًا كالأبحاث عن إيجاد مبردات غير مؤذية للبيئة فالمنتفع بالحلول التي سيصل إليها بشكل عملي وعلمي تطبيقي هو الدولة والسكان الذين يعيشون فيها ويستخدمون البيئة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!