جزاء من اعرض عن ذكر الله

2020-09-16T15:35:07+02:00
2020-09-16T15:36:44+02:00
منوعات
16 سبتمبر 2020
جزاء من اعرض عن ذكر الله
متى يأذن المغرب في نجران

ماذا يكون جزاء من اعرض عن ذكر الله؟ يُطرح هذا السؤال ضمن منهاج التربية الإسلامية للطلبة، لذا سنجيب عنه خلال السطور التالي، والمعرض هو من يسمع آيات الله وعبره وكأنه لا يسمعها ، ويرى وكأنه لا يرى، فلا يكون هناك وقْعاً للآيات القرآنية على قلبه، ونتائج هذا الإعراض وخيمة، وعقوباته كبيرة، فقد توعد الله من يعرض عن آياته وذكره بالضنك والكدر في الدنيا، قبل الآخرة، وبالحشر في الآخرة بدون بصر، وفقاً للآية الكريمة “ومن أعرض عن ذكري فإنّ له معيشةً ضنكا، ونحشره يوم القيامة أعمى”

ما جزاء من اعرض عن ذكر الله

تمّ ذكر عدد من العقوبات للمعرض ومن ضمن هذه العقوبات وصف المُعرِضين بالظلم؛ إذ إنّه يظلم نفسه بارتكابه للمعاصي، ويظلم نفسه باستهزائه بالله، ويظلم نفسه باستغنائه عن ذِكْر الله، ومعنى قولُه: ﴿ وَمَنْ أَظْلَمُ ﴾ أنّه لا يوجد ظُلْم أعظم مِن ذلك ، ومعنى قوله ﴿ وَنَسِيَ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ ﴾ أي نسي ما ارتكب وفعل من أعمال العصيان والكفر والإعراض، مع أن الله تعالى لم ينساه ﴿ أَحْصَاهُ اللَّهُ وَنَسُوهُ ﴾، وذلك لقوله تعالى: ﴿ وَمَا كَانَ رَبُّكَ نَسِيًّا”، ولا يوجد حسرة أكبر من حسرة الإنسان الذي فرَّط في ذكر الله وأخذ العبر والعظات من آياته، وهذه نتائج أخرى للإعراض عن ذكر الله :

نتائج الاعراض عن ذكر الله

  • جعلُ الأَكِنَّةِ على القلوب، والوَقْر في الآذان عن سماع الحق والتفقه فيه؛ وذلك عقوبة على إعراضهم ورجوعِهم عن الصراط المستقيم، ﴿ وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ فَأَعْرَضَ عَنْهَا وَنَسِيَ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ إِنَّا جَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَنْ يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا وَإِنْ تَدْعُهُمْ إِلَى الْهُدَى فَلَنْ يَهْتَدُوا إِذًا أَبَدًا ﴾
  •  نفى الاهتداء عنهم؛ لعِلْمه بشقاوتهم، قال تعالى: ﴿ وَلَوْ عَلِمَ اللَّهُ فِيهِمْ خَيْرًا لَأَسْمَعَهُمْ وَلَوْ أَسْمَعَهُمْ لَتَوَلَّوْا وَهُمْ مُعْرِضُونَ ﴾
  • انتقام الله منهم؛ قال تعالى: ﴿ وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ ثُمَّ أَعْرَضَ عَنْهَا إِنَّا مِنَ الْمُجْرِمِينَ مُنْتَقِمُونَ ﴾
  • ضَنْك المعيشة في الحياة ماديًّا ومعنويًّا، والعمى في الآخرة ﴿ وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى ﴾
  • تشبيههم بالبهائم المتوحِّشة المُنزعِجة من الرماة؛ قال تعالى: ﴿ فَمَا لَهُمْ عَنِ التَّذْكِرَةِ مُعْرِضِينَ * كَأَنَّهُمْ حُمُرٌ مُسْتَنْفِرَةٌ * فَرَّتْ مِنْ قَسْوَرَةٍ ﴾
  •  توقُّع العقوبة العاجلة من صيحة أو صاعقة أو ريح أو غيرها؛ قال تعالى: ﴿ فَإِنْ أَعْرَضُوا فَقُلْ أَنْذَرْتُكُمْ صَاعِقَةً مِثْلَ صَاعِقَةِ عَادٍ وَثَمُودَ ﴾
  • أن الله يسلك صاحبه عذابًا صَعَدًا؛ أي: شديدًا بليغًا، قال تعالى: ﴿ وَمَنْ يُعْرِضْ عَنْ ذِكْرِ رَبِّهِ يَسْلُكْهُ عَذَابًا صَعَدًا ﴾
  • تقييد قرناء السوء من الشياطين للمُعرِضين عن ذِكْر الله؛ ليَصُدوهم عن الطريق المستقيم، وعن السبيل القويم؛ قال تعالى: ﴿ وَمَنْ يَعْشُ عَنْ ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ ﴾

وهكذا نكون قد وصلنا لنهاية المقال الذي تحدثنا فيه نتائج الاعراض عن ذكر الله، ونكون بذلك قد أجبنا على السؤال ” ما جزاء من اعرض عن ذكر الله”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق