تشرع قراءة سورة الإخلاص مع سورة الكافرون في

منوعات
16 سبتمبر 2020
تشرع قراءة سورة الإخلاص مع سورة الكافرون في
تشرع قراءة سورة الإخلاص مع سورة الكافرون في

تشرع قراءة سورة الإخلاص مع سورة الكافرون في، فقد شغل هذا السؤال محركات البحث على جوجل في الآونة الأخيرة، خاصة وأنه من ضمن الأسئلة التي وردت على منصة مدرستي للتعليم الإلكتروني التي أتاحتها وزارة التعليم هذا العام في إطار تطبيق الإجراءات الاحترازية ضد انتشار فايروس كورونا، فمتى تُشرع قراءة سورة الإخلاص مع سورة الكافرون وفي أي الحالات، دعونا نُجيبكم بشيء من التفصيل.

تشرع قراءة سورة الإخلاص مع سورة الكافرون في

يقول علماء الفقه والتشريع أنه قراءة سورة الإخلاص مع سورة الكافرون مستحبة في سنة الفجر وفي سنة المغرب، وقد ثبت ذلك في السنة الصحيحة عن النبي صلى الله عليه وسلم، فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ( قَرَأَ فِي رَكعَتَي الفَجرِ “قُلْ يَا أَيُّهَا الكَافِرُونَ” و “قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ”) رواه مسلم (726) وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال:( رَمَقتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ عِشرِينَ مَرَّةً يَقرَأُ فَي الرَّكعَتَينِ بَعدَ المَغرِبِ، وَفِي الرَّكعَتَينِ قَبلَ الفَجرِ: “قُلْ يَا أَيُّهَا الكَافِرُونَ” و “قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ” ) رواه النسائي (992) وقال النووي في “المجموع” (3/385) : إسناده جيد وصححه الألباني في “السلسلة الصحيحة” (3328) والشيخ أحمد شاكر في تحقيق المسند (8/89).

الحكمة من قراءة هاتين السورتين

ويرى مجمع الفقهاء في سبب استحباب قراءة هاتين السورتين في الصلوات التي ذكرناها سابقًا أنهما قد اشتملتا على أنواع التوحيد الثلاثة، فسورة الإخلاص التي بدأت بقوله تعالى “قل هو الله أحد” اشتملت على توحيد الربوبية والأسماء والصفات وأثبتت أن الله تعالى إله واحد، ونفت عنه الولد والوالد والنظير، وهو مع هذا “الصمد” الذي اجتمعت له صفات الكمال كلها .

فيما سورة الكافرون التي بدأت بقوله تعالى “قل يا أيها الكافرون” تضمنت توحيد العبادة، وأن العبد لا يعبد إلا الله، ولا يشرك به في عبادته أحدًا، فلذلك ” كان الرسول صلى الله عليه وسلم يفتتح بهما النهار في سنة الفجر، ويختم بهما في سنة المغرب، وفي السنن أنه كان يوتر بهما، فتكونان خاتمة عمل الليل كما كانتا خاتمة عمل النهار.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق