منوعات

ما هو حكم إجابة السائل بالله

ما هو حكم إجابة السائل بالله ؟ قال الزحيلي في كتاب الفقه الإسلامي وأدلته “ويكره للإنسان أن يسأل بوجه الله غير الجنة، وأن يمنع من سأل بالله، وتشفع به” أما الشيخ ابن باز في فتاوى نور على الدرب، فقد قال: “إذا كان السائل بالله لا حق له في هذا الشيء فلا حرج في ذلك ـ أي في منعه ـ إن شاء الله؛ إن كان يقول: أسالك بالله أن تعطيني دارك، أو تعطيني سيارتك، أو تعطيني كذا وكذا من المال، هذا لا حق له”، فئةٌ أخرى من العلماء حملت أمر الإعطاء على الوجوب ووحملت أمر المنع على الحرمة، حتى تمّ اعتباره من الكبائر من قبل عدد من العلماء، ومن هؤلاء العلماء الهيتمي، وقد ورد هذا الاعتبار في كتابه “الزواجر عن اقتراف الكبائر” للهيتمي.

ما هو حكم إجابة السائل بالله

أما التفصيل الراجح فهو ما جاء في مجموع الفتاوى والرسائل لابن عثيمين ـ رحمه الله: “الثاني: أن يسأل بالله، فهذا تجيبه وإن لم يكن مستحقا؛ لأنه سأل بعظيم، فإجابته من تعظيم هذا العظيم، لكن لو سأل إثما أو كان في إجابته ضرر على المسؤول، فإنه لا يجاب” ولعل هذا التفصيل هو الراجح ـ إن شاء الله تعالى ـ، وهكذا نكون قد وصلنا لختام المقال الذي تحدثنا فيه عن حكم إجابة السائل بالله، والتي أوضحنا فيها الاختلاف بين أقوال العلماء، كما ذكرنا الأقوال الراجحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!