قصة فاطمه علي العجمي

منوعات
12 سبتمبر 2020
قصة فاطمه علي العجمي
قصة فاطمه علي العجمي

قصة فاطمه علي العجمي ، يتسائل المواطنون في دولة الكويت عن تفاصيل الحادثة البشعة، التي راحت ضحيتها فاطمة علي العجمي وهي امراة تحمل الجنسية الكويتية، وهي من مواليد العام 1985، أي أنها بالغة من العمر  35 عام، حيثُ قُتلت فاطمة من قبل أخيها عبدالهادي العجمي على إثر خلافات حادة بينهما، و زوجها هو المحامي هاشم الملا ، وقد وقعت هذه الجريمة المروعة في حي سلوى بالكويت، بدأ المواطنون بعدها بالتغريد على وسم حادثة سلوى، وفي المقال سنتحدث بشكلٍ مفصل عن قصة فاطمة علي العجمي.

ما هو سبب مقتل فاطمه علي العجمي

ما هو سبب مقتل فاطمه علي العجمي؟ يبحث المواطنون عن التفاصيل التي كانت سبباً في وقوع الجريمة البشعة، وكانت فاطمة قد ظهرت في مقطع فيديو مصوّر تبكي فيه بحرقة، وتتحدث عن معاناتها مع أهلها وخلافاتها معهم، حيثُ بدأ المواطنون بتداول مقطع الفيديو هذا فور وقوع الحادثة، وذلك لإظهار حجم المعاناة التي كانت فاطمة علي العجمي تعيشها بسببهم.

الأمر الأكثر بشاعةً في هذه الحادثة هو كون الجريمة قد وقعت على مرأى عين زوج فاطمة وطفلها، من خلال قيام شقيها بإطلاق الرصاص عليها، وقد تمّ تداول المقطع بشكلٍ واسع على كافة مواقع التواصل الإجتماعي، الأمر الذي أثار سخط رواد موقع التواصل الاجتماعي، وقد بدأت المطالبات بتنفيذ أكبر العقوبات الرادعة لهذه المجرم، وكافة الأشخاص الذين تثبت مساعدتهم له في تنفيذ الجريمة والتخطيط لها، وهذه هي تفاصيل قصة فاطمه علي العجمي.

من هي فاطمة العجمي

من هي فاطمة العجمي؟ جريمة سلوى، أو حادثة سلوى، كما أطلق عليها المغردون، هي جريمة مروعة، وهي جريمة قتل مع سبق الاصرار والترصد، حيثُ راحت ضحية هذه الجريمة امرأة حامل، تمّ إطلاق الرصاص عليها في بيتها وأمام طفلها وزوجها، وما زاد من سخط متابعي هذه الحادثة، هو كون المغدورة فاطمة لم تتوفى بشكلٍ مباشر بعد قيام أخيها بإطلاق النارعليها، إنما جرى نقلها فوراً إلى قسم العناية المركزة في أحد المستشفيات، لكن ابن شقيقها قام باللحاق بها إلى المستشفى، وإطلاق النار عليها لتتوفى في سريرها.

وقام القاتل بتسليم نفسه بعد عدة ساعات من تنفيذه للجريمة، حيثُ أنه قام بالهرب فوراً بعد إطلاقه النيران عليها، وهو الآن يقبع في التحقيق لمعرفة ملابسات الجريمة، وإتخاذ العقوبات اللزمة بحقه، لقيامه بقتل المواطنة فاطمة علي العجمي التي كانت ترقد في المستشفى، في حالة شديدة الخطورة، وذلك بعد قيام والده، وهو شقيقها بإطلاق النار عليها في منزلها قبل ذلك.

ما هي قصة فاطمه علي العجمي

تفاصيل قضية فاطمة علي العجمي، على صفحته الرسمية عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، قام المحامي هشام ملا وهو زوج المغدورة فاطمة علي العجمي بالتغريد قائلاً إنّه تم تهديده بأن يكون هو القتيل القادم، كما طالب بحمايته وطفلته من إجرام عائلتها، ومستنكراً بقاء فاطمة وحيدة في المستشفى بدون حماية تضمن الحفاظ على روحها وحياتها، ررغم معرفة طاقم الأمن بأنها أصيبت في حادثة إطلاق نار على يد شقيقها.

وأثارت القضية سخطاً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك لكون المغدورة بقيت في المستشفى بلا حماية، وخاصةً في ظل كون عدد كبير من القضايا المشابهة، يمضي بدون تنفيذ أيّ عقوبات بالمجرمين.

وهكذا نكون قد وصلنا لنهاية المقال الذي تحدثا فيه عن قصة فاطمه علي العجمي، الذي قتلت غدراً على يد ابن أخيها، وذلك بعد قيام أخيها بإطلاق النار عليها لتنتقل مباشرةً إلى قسم العناية المكثفة، ليحلق بها ابنه ويقوم بقتلها بعد سَجن والده.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق